جارى فتح الساعة......
عاجل
الأمن يوجه ضربة قاسمة لعصابة ” المصريين بالخارج ” للإضرار بالإقتصاد الوطنى         قرار جمهورى بالإفراج عن هشام طلعت مصطفي لظروف صحية         القبض علي شاومينج وانهاء ظاهرة تسريب امتحانات الثانوية العامة         قرار جمهورى بالعفو عن 502 شاب وفتاة من المحبوسين في قضايا التظاهر بمناسبة العيد         الأمن ينجح في تصفية إرهابي بطريق الواحات بأكتوبر          تنفيذ أعلى خطة استثمارية فى تاريخ مدينة السادات بقيمة 1,4 مليار جنيه         تميم يسلم مفاتيح قطر لأردوغان مقابل حماية نظامه .. والجيش التركى يحتل الدوحة         ماذا قال مدرب ليفربول عن انضمام محمد صلاح نجم منتخب مصر         فوز ابو السعد والمراغى وسعيد في انتخابات مجلس ادارة البورصة المصرية         الفريق / محمود حجازى يلتقى أبطال ومقاتلى القوات المسلحة ويشاركهم الإفطار         وزير الدفاع : القوات المسلحة الدرع القوي الحامي للوطن والمدافع عن شعبه ومصالحه         بعد 3 سنوات سيسى .. الإسكان تنتهى من طرق بطول أكثر من 700 كم بتكلفة 2.2 مليار جنيه         حفتر يطالب رجال الأعمال بوضع اموالهم في المصارف لمواجهة أزمة السيولة         عودة عقدة شمال افريقيا بثلاث هزائم مذلة للزمالك والأهلي والمنتخب الوطني         انشاء الكلية المصرية الكورية ببني سويف بمنحة كورية        

آلالف الأتراك يتظاهرون ضد أردوغان ويشكلون كتلة شعبية لإسقاطه

A protestor throws back a canister of tear gas to Turkish riot policemen during a protest against the demolition of Taksim Gezi Park on May 31, 2013, at Taksim in Istanbul. Police reportedly used tear gas on early May 31 to disperse a group, who were standing guard in Gezi Parki to prevent the Istanbul Metropolitan Municipality from demolishing the last remaining green public space in the center of Istanbul as a part of a major Taksim renewal project. TOPSHOTS/AFP PHOTO/BULENT KILIC

الوطن المصري – وكالات

رغم التقييد الشديد الذي يفرضه نظام أردوغان الإخواني علي الشعب التركي ، ورغم حملات الإعتقالات العديدة التي طالت كل فئات الدولة ، وكل من يعارض سياسة أردوغان الدموية ، الا أن القلب التركي ما زال ينبض وهناك من يعارض أردوغان وبقوة حيث شهدت اليوم مدينة اسطنبول مظاهرات عارمة

حيث تظاهر آلاف الأتراك وسط المدينة رافضين محاولات الرئيس التركى رجب طيب أردوغان للتحول إلى النظام الرئاسى، مشددين على أنهم لن يسمحوا بإقامة “ديكتاتورية الرجل الواحد”.

وطالب المتظاهرون برفع حالة الطوارئ التى فرضتها الحكومة التركية، عقب محاولة تحرك الجيش الفاشلة قبل أكثر من أربعة أشهر، وبإلغاء المراسيم التشريعية الصادرة عقب المحاولة، وعبروا عن رفضهم للنظام الرئاسى، مؤكدين أنهم لن يسمحوا بإقامة ديكتاتورية الرجل الواحد.

 كما طالب المتظاهرون، الذين احتشدوا في ميدان كارتال حاملين لافتات ” لن نستسلم” و”لا للنظام الرئاسى” و”لا للديكتاتورية”، بإخلاء سبيل نواب “حزب الشعوب الديمقراطى” والسياسيين والصحفيين والكتاب المعتقلين.

شارك فى المظاهرة التى نظمتها التنسيقية الديمقراطية التى تضم حزب “الشعب الديمقراطى” و”حزب العمل” و”حركة حزيران الموحدة” تحت عنوان “لن نستسلم للسلطنة”، وأحزاب سياسية مختلفة وقوى ديمقراطية ونقابات عمالية وغرف مهنية ومنظمات جماهيرية، بالإضافة إلى آلاف المواطنين الأتراك.

 وندد المتظاهرون بخطة الانتقال من النظام البرلمانى إلى النظام الرئاسى ومشروع القانون الذى يبرئ المتهم باغتصاب قاصر فى حال تزوجها، والذى تقدمت به حكومة “حزب العدالة والتنمية” إلى البرلمان التركى، والقمع السياسى الذى تمارسه الحكومة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com