جارى فتح الساعة......
عاجل
المتحدث العسكرى : القضاء على 71 تكفيرى وضبط 1852 .. واستشهاد 7 من أبطال القوات المسلحة وإصابة 6         المتحدث العسكرى : الشرطة المدنية تفرض السيطرة الأمنية وإعادة الحياة إلى بعض المناطق التى تم مداهمتها         المتحدث العسكرى : فرض سيناريوهات لتدريب الوحدات البحرية على مواجهة التهديدات المحتملة         المتحدث العسكرى : تشديد الإجراءات الأمنية على المعابر والمعديات المؤدية إلى سيناء         المتحدث العسكري : مستمرون فى دك معاقل الإرهاب بكافة ربوع مصر         سلطنة عمان تحقق ذهبيتان في التايكوندو         فيفى عبده حولت عزاء الفنان محمد متولى الى ضحك وفرفشة         ردا على الشائعات .. رئاسة الجمهورية : مصر أصبحت مركزا إقليميا للطاقة والغاز         Business Today تكرم محمد الإتربى رئيس بنك مصر كأحد أفضل الشخصيات فى الاقتصاد         القوات المسلحة : المدفعية تدك 179 هدف والقضاء على 4 تكفيريين وتدمير 350 ملجأ للإرهابيين          فريد : البورصة ليست حكرا على الأغنياء والمحترفين ورفع درجة الوعي المالي ضرورة         بورتو جروب تطلق حملة 100 / 100 لتيسير تملك الوحدات السكنية         مسئولو الإسكان يتفقدون تطوير منطقة الصحابي غير الآمنة بأسوان         الجالية المصرية بهولندا تعلن دعمها للسيسى فى إنتخابات الرئاسة المقبلة         انطلاق التدريب البحري المشترك المصري الفرنسي كليوباترا ٢٠١٨         

آلالف الأتراك يتظاهرون ضد أردوغان ويشكلون كتلة شعبية لإسقاطه

A protestor throws back a canister of tear gas to Turkish riot policemen during a protest against the demolition of Taksim Gezi Park on May 31, 2013, at Taksim in Istanbul. Police reportedly used tear gas on early May 31 to disperse a group, who were standing guard in Gezi Parki to prevent the Istanbul Metropolitan Municipality from demolishing the last remaining green public space in the center of Istanbul as a part of a major Taksim renewal project. TOPSHOTS/AFP PHOTO/BULENT KILIC

الوطن المصري – وكالات

رغم التقييد الشديد الذي يفرضه نظام أردوغان الإخواني علي الشعب التركي ، ورغم حملات الإعتقالات العديدة التي طالت كل فئات الدولة ، وكل من يعارض سياسة أردوغان الدموية ، الا أن القلب التركي ما زال ينبض وهناك من يعارض أردوغان وبقوة حيث شهدت اليوم مدينة اسطنبول مظاهرات عارمة

حيث تظاهر آلاف الأتراك وسط المدينة رافضين محاولات الرئيس التركى رجب طيب أردوغان للتحول إلى النظام الرئاسى، مشددين على أنهم لن يسمحوا بإقامة “ديكتاتورية الرجل الواحد”.

وطالب المتظاهرون برفع حالة الطوارئ التى فرضتها الحكومة التركية، عقب محاولة تحرك الجيش الفاشلة قبل أكثر من أربعة أشهر، وبإلغاء المراسيم التشريعية الصادرة عقب المحاولة، وعبروا عن رفضهم للنظام الرئاسى، مؤكدين أنهم لن يسمحوا بإقامة ديكتاتورية الرجل الواحد.

 كما طالب المتظاهرون، الذين احتشدوا في ميدان كارتال حاملين لافتات ” لن نستسلم” و”لا للنظام الرئاسى” و”لا للديكتاتورية”، بإخلاء سبيل نواب “حزب الشعوب الديمقراطى” والسياسيين والصحفيين والكتاب المعتقلين.

شارك فى المظاهرة التى نظمتها التنسيقية الديمقراطية التى تضم حزب “الشعب الديمقراطى” و”حزب العمل” و”حركة حزيران الموحدة” تحت عنوان “لن نستسلم للسلطنة”، وأحزاب سياسية مختلفة وقوى ديمقراطية ونقابات عمالية وغرف مهنية ومنظمات جماهيرية، بالإضافة إلى آلاف المواطنين الأتراك.

 وندد المتظاهرون بخطة الانتقال من النظام البرلمانى إلى النظام الرئاسى ومشروع القانون الذى يبرئ المتهم باغتصاب قاصر فى حال تزوجها، والذى تقدمت به حكومة “حزب العدالة والتنمية” إلى البرلمان التركى، والقمع السياسى الذى تمارسه الحكومة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com