جارى فتح الساعة......
عاجل
عاجل .. القضاء على قاتل المسيحيين المصريين فى سرت الليبية         كالعادة بالصور .. غياب الفنانين عن تشييع جثمان سعيد عبد الغنى         فوز مشروع تخرج بالهندسة المعمارية بالجامعة الأمريكية بالقاهرةبجائزة جمعية المهندسين المعماريين          علاجك ..في حضن زوجتك.. التفاصيل مثيرة ودافئة         “العصار” يبحث مع مستشار رئيس السنغال ورئيس فالكون التعاون المشترك          إحالة مدير المطبعة السرية للمحاكمة بتهمة التلاعب         إتفاقية البنك الدولي مع المركز الإسلامي بالأزهر لتوعية القيادات الدينية بأفريقيا         لبنى : 20 مليار جنيه ضختها البنوك فى مبادرة التمويل العقارى         خطوبة نورهان ومحمد رمضان         السيسى : الحكومة ستزيد الاهتمام بالقطاعات الاقتصادية الواعدة لتلبية احتياجات الإنتاج المحلى         “الصناعات الصغيرة” تعترض على تخصيص أراضي “مرغم” للمصانع الكبرى         رئيس البورصة يحاضر ممثلي سفارات ٣٥ دولة أجنبية بمصر للترويج لسوق المال خارجيا         وزيرا “الإنتاج الحربي والتعليم العالى ” ومحافظ البحيرة يشهدون توقيع عقد إنشاء مستشفى جامعي وكلية طب بـ”دمنهور”         الضرائب”: لن نتهاون فى تطبيق احكام القانون ضد المتهربين          مجلس العموم البريطانى يرفض سحب الثقة من حكومة تريزا بنسبة ” كارثية”        

أنيس منصور يطالب بإلغاء مباحث الآداب

 انيس_منصور_مصری

كتب – محمد سعيد

كتب الكاتب الكبير أنيس منصور عن ” فضيحة في المنصورة ” قائلا : أنا شخصيا رأيت بعيني اثنين من البوليس يسحبان سيدتين محترمتين من محل عام ويلقيان بهما في سيارة وفهمت بعد ذلك أن هاتين السيدتين اتهمتا بإغراء الناس وكنت واحدا من هؤلاء الناس ولم أفهم معني الإغراء ولم أري له دليلا ، لم تلعب واحدة منهما بأصبع أو حاجب ولكن بوليس الآداب اعتدي علي الآداب باسم الآداب .. نكتة أو فضيحة ؟

وطالب منصور أن يكون هناك النائب الشجاع الذي يتقدم بطلب بإلغاء بوليس الآداب

بقي أن نعرف أن الحادثة التي جعلت أنيس يطالب بإلغاء بوليس الآداب عبارة عن ثلاثة شبان يعاكسون فتاتين من أكرم عائلات المنصورة وتم القبض علي الشبان وانقض رجال الآداب علي الفتاتين لاقتيادهما إلي قسم البوليس فثار عليهم شارع الثورة بأكمله بالمنصورة وصارت معركة كبيرة تحدثت عنها الصحف كثيرا .

عن admin

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*