جارى فتح الساعة......
عاجل
“محرز” و “صقر” يفتتحان موسم الصيد بالبحر الأحمر وخليج السويس         الفريق أول محمد زكى يبحث مع وزيرة دفاع الهند التعاون العسكرى بين البلدين         مشروع عمرانى جديد فى 6 أكتوبر والدفع بالدولار         مجدى صادق يكتب : “الجونة السينمائى ” هل يخطف ” السعفة الذهبية ” من مهرجان كان ؟!         مجدى صادق يكتب : “الجونة السينمائى ” هل يخطف “السعفة الذهبية” من “كان” ؟         مواجهة مرتقبة للأهلى مع الكرة الجزائرية بعد خروج بطل افريقيا         نكشف النقاب عن الوزراء والمسئولين الكبار الذين يديرون “أبراج مصر” المتهمة بالنصب         ننشر أخطر تصريحات لوزيرة الهجرة عن أحداث المنيا والفتنة الطائفية         رماية بالذخيرة الحية فى ختام تدريب النجم الساطع 2018         النحس يلازم التجمع الخامس .. قطع المياه بسبب كسر بالتسعين الجنوبى         بحضور خبراء ومستثمرين من اوروبا والدول العربية .. انطلاق الملتقى العلمى الأول لبحث التوسع فى الإنتاج الداجنى         إدراج رئيس ” أبراج مصر ” على قوائم الممنوعين من السفر .. وحكاية اللعب مع البنوك         فيه حاجة غلط .. البورصة تخسر 25 مليار جنيه فى ساعتين         نيسان تشارك بقوة في فعاليات معرض أوتوماك فورميلا 2018         السعودية بطلا للتايكوندو العربى العسكرى.. والجزائر وصيف .. واشادة عربية بالبطولة         

الأمن الوطنى يجهض أكبر مخطط إرهابى لتفجير سيناء فى رأس السنة ويقتل 9 تكفيريين

الوطن المصرى – علاء سعد

اذا كنا نثنى على الضربات التى توجهها الرقابة الإدارية لمعاقل الفساد فى مصر ، فإن جهاز الأمن الوطنى يسطر هو الآخر صفحات من البطولة وهو يواجه العناصر الإرهابية وأهل الشر ويتعقبهم فى كل مكان داخل مصر ، وقد كان للضربات الإستباقية التى يقف وراءها هذا الجهاز الأمنى الوطنى دور كبير فى اجهاض العديد من العمليات الإرهابية وسقوط عشرات من المواطنين الأبرياء ضحية لهذا الإرهاب الأعمى.

ففي واحدة من أقوى الضربات الأمنية لجهاز الأمن الوطني، تمكنت قوات الأمن من تصفية 9 كوادر إرهابية مسئولين عن زرع العبوات الناسفة والقنابل في سيناء، واستهداف الأقوال الأمنية بالمتفجرات، فضلاً عن محاولتهم استهداف دور العبادة خلال الفترة المقبلة.

وجاءت الضربة الأمنية ، عقب ورود معلومات دقيقة عن أماكن تدريب المتطرفين في مزرعة بالشرقية، وتخطيطهم لتهريب كميات من المتفجرات لأرض الفيروز قبل رأس السنة الميلادية، لتنفيذ سلسلة تفجيرات ضخمة.

وبدورها، قالت وزارة الداخلية في بيان لها، اليوم الأحد، إستمراراً لجهود وزارة الداخلية فى تتبع العناصر الإرهابية التى تتخذ من بعض مناطق  محافظة شمال سيناء مرتكزاً لتنفيذ عمليات عدائية بهدف زعزعة الأمن والإستقرار بالبلاد وردت معلومات لقطاع الأمن الوطنى بإتخاذ عدد من تلك العناصر لمزرعة كائنة بمنطقة الصالحية الجديدة بمحافظة الشرقية وكراً للإختباء من الملاحقة الأمنية والتدريب على إستخدام الأسلحة والمفتجرات والإنطلاق منها لتنفيذ عملياتهم الإرهابية بشمال سيناء .

وأكدت المعلومات تورط العناصر الإرهابية فى زرع العبوات الناسفة وإستهداف بعض التمركزات الأمنية والآليات العسكرية بمحافظة شمال سيناء والتى أدت إلى إستشهاد عدد من رجال القوات المسلحة والشرطة كما قاموا بالتخطيط لتنفيذ سلسلة من العمليات العدائية تجاه المنشآت الهامة والحيوية بالمحافظة .

 وتم إستهداف المزرعة عقب تقنين الإجراءات ، وأثناء مداهمة القوات للمزرعة فوجئت بإطلاق الأعيرة النارية تجاهها حيث تم التعامل مع مصدر النيران مما أسفر عن مصرع تسعة  9  عناصر جارى تحديدهم والعثور بحوزتهم على ” 7 بنادق آلية ، وكمية من الذخيرة مختلفة الأعيرة ، و كمية من وسائل الإعاشة ، وبعض الأوراق التنظيمية ” .

وأسفرت عمليات الرصد والمتابعة التى قامت بها أجهزة الوزارة عن تحديد إحدى البؤر الإرهابية بنطاق محافظة القاهرة حيث تم توجيه ضربة أمنية لأوكار إختبائهم عقب إستئذان نيابة أمن الدولة العليا ، وأسفرت عن ضبط 9 منهم وهم ” رامز.ع”، و”حازم.ح” ، و”أحمد.ع” ، و” باسم.إ” ، و” عبد الرحمن .م” ، و” محمد .ص” ، و”أيمن.ا” ، و”علاء الدين.إ” ، و”محمد.ض”، وعثرت أجهزة الأمن بحوزتهم على “بندقية آلية ، وكمية من الطلقات، و كمية من مادتى ”  T.N.T  – الهيكسامين ” شديدتى الإنفجار ، والعديد من المواد والأدوات المستخدمة فى تصنيع العبوات المتفجرة ، و جهاز لاب توب يحتوى على تصوير لعناصر البؤرة أثناء تدريباتهم على إستخدام الأسلحة بالمناطق الصحراوية “.

وأكدت المعلومات تورط 4 من عناصر تلك البؤرة فى تنفيذ حادث إستهداف إرتكاز أمنى أعلى محور 26 يوليو بالجيزة خلال شهر يوليو 2017 والذى أدى إلى إصابة مجند وأحد المواطنين حيث عُثر بحوزة المضبوطين على بيان إعلامى كانوا يعتزموا إصداره يعلن مسئوليتهم عن إرتكاب الحادث الإرهابى كما أسفرت الجهود عن تحديد وضبط السيارة المستخدمة فى تنفيذ الحادث.

وكشفت عمليات الفحص وجود روابط تنظيمية بين عناصر البؤرة الإرهابية المُشار إليها وجماعة الإخوان الإرهابية حيث تبين حصول عناصر تلك البؤرة على دعم مادى مما يسمى بـ”الحراك المسلح” التابع للجماعة الإرهابية لتمويل تنفيذ عملياتهم العدائية، وسابقة إنضمام أحد قيادات البؤرة الهارب “أسامة.ب”  للجان العمل النوعى بالجماعة وتلقيه دورات تدريبية على تصنيع العبوات المتفجرة بإحدى الدول المجاورة.

وأكدت وزارة الداخلية، أن الضربة الإستباقية لتلك البؤرة ساهمت فى إجهاض مخططات عناصرها لتنفيذ سلسلة من العمليات العدائية التى كانوا يعتزموا تنفيذها ضد بعض المنشآت الهامة والحيوية .

 

عن admin

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*