جارى فتح الساعة......
عاجل
وزير الدفاع ورئيس الأركان يزوران أبطال القوات المسلحة المصابين بالمستشفيات العسكرية         صدقى : القوات المسلحة لن تنسى ابنائها الشهداء الذين ضحوا بأرواحهم دفاعاً عن صون كرامة الوطن         بالصور .. يد الغدر تفشل في تفجير الحرم المكى بعد عملية ارهابية خسيسة         الأمن يوجه ضربة قاسمة لعصابة ” المصريين بالخارج ” للإضرار بالإقتصاد الوطنى         قرار جمهورى بالإفراج عن هشام طلعت مصطفي لظروف صحية         القبض علي شاومينج وانهاء ظاهرة تسريب امتحانات الثانوية العامة         قرار جمهورى بالعفو عن 502 شاب وفتاة من المحبوسين في قضايا التظاهر بمناسبة العيد         الأمن ينجح في تصفية إرهابي بطريق الواحات بأكتوبر          تنفيذ أعلى خطة استثمارية فى تاريخ مدينة السادات بقيمة 1,4 مليار جنيه         تميم يسلم مفاتيح قطر لأردوغان مقابل حماية نظامه .. والجيش التركى يحتل الدوحة         ماذا قال مدرب ليفربول عن انضمام محمد صلاح نجم منتخب مصر         فوز ابو السعد والمراغى وسعيد في انتخابات مجلس ادارة البورصة المصرية         الفريق / محمود حجازى يلتقى أبطال ومقاتلى القوات المسلحة ويشاركهم الإفطار         وزير الدفاع : القوات المسلحة الدرع القوي الحامي للوطن والمدافع عن شعبه ومصالحه         بعد 3 سنوات سيسى .. الإسكان تنتهى من طرق بطول أكثر من 700 كم بتكلفة 2.2 مليار جنيه        

البابا تواضروس: قانون بناء الكنائس جاء ليصحح خطأ دام أكثر من 160 عامًا

البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية

البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية

أعرب البابا تواضروس الثانى، عن خالص شكره للمسئولين بالدولة بمناسبة صدور قانون بناء وترميم الكنائس، حيث قدم الشكر للرئيس عبد الفتاح السيسى، ولرئيس مجلس النواب و أعضائه و للمهندس شريف أسماعيل رئيس مجلس الوزراء، وللمستشار مجدى العجاتى وزير الشئون القانونية، ومجلس النواب وكل اﻷجهزة والمسئولين.

وقال البابا، إن هذا القانون جاء ليصحح خطأ دام أكثر من 160 عامًا، حيث جاء ذلك فى مستهل عظته بالاجتماع الأسبوعى، والذى أقيم بكنيسة التجلى بمركز لوجوس البابوى بدير الأنبا بيشوى بوادى النطرون.

وأضاف البابا، كانت الكنائس على أرض مصر منذ القرون اﻷولى، فكانت المنارات ودخل الإسلام وتجاورت المآذن مع المنارات امتدادًا للمسلات فى العصر الفرعونى، فمصر هى معلمة فن اﻷعمدة الغير معروف فى العالم كله، فكانت المسلة فى العصر الفرعونى ثم المنارة فى العصر القبطى والمآذن فى العصر الإسلامى.

واختتم البابا، أن القانون جاء ليضمد جراحات استمرت طويلًا، من أجل الاستقرار والمواطنة، فلقد كان هناك إجماع في مجلس النواب على إقرار القانون، فيما عدا أفراد قليلين وقد علت الهتافات يحيا الهلال مع الصليب.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com