جارى فتح الساعة......
عاجل

الجامعة الألمانية في برلين تقدم لطلابها برنامج دراسي متطور في الصيدلة

الوطن المصرى : أيمن حبنة

شهد حرم الجامعة الألمانية ببرلين تنظيم برنامج دراسي متقدم في مجال تطوير المستحضرات الصيدلية لطلاب كلية الصيدلة والتكنولوجيا الحيوية ، شارك فيه عدد من طلاب الجامعة الألمانية بالقاهرة الذين حصلوا على منحة التميز الأكاديمي السنوية المقررة من الجامعة للعام الدراسي 2018-2019 نظير تفوقهم و التي تتيح لهم فرصة السفر لألمانيا للتسجيل في أحد البرامج الدراسية التي يتم الإعلان عنها سنوياً أو الالتحاق بإحدى ورش العمل العلمية التدريبية.
صرح بذلك الدكتور أشرف عبادى رئيس قسم الكيمياء الصيدلية بالجامعة ومقرر البرنامج الدراسي ببرلين الذي تضمن مجموعة من الحلقات الدراسية وورش العمل فى المجالات المختلفة المتعلقة بتطوير الأدوية منها حقوق الملكية الفكرية للأدوية و اقتصاديات المنتجات الطبية وسلامة و أمان الأدوية فى مراحل التطوير المختلفة وكيفية التقدم بملف دوائى للسلطات المعنية وكيفية القيام بتجارب سريرية بمراحلها المختلفة و التوازن مابين المزايا و الأخطار والتجارب السريرية لادوية الأمراض النادرة ، لافتاً إلى أنه شارك في تقديم هذا المحتوى العلمي المتطور للطلاب علماء وخبراء ذات صيت عالمي من هيئة الأدوية الأوروبية و المكتب الفيدرالي لسلامة الغذاء فى ألمانيا وإحدى شركات اقتصاديات المنتجات الطبية فى برلين وجامعة برلين الحرة و جامعة همبولت فى برلين والقسم الإكلينيكى فى مستشفى شاريته وهى تعد أكبر جامعة للطب فى ألمانيا ،إضافة إلى أن البرنامج تضمن قيام الطلاب بزيارة ميدانية لمعهد ليبنيتز لعلوم الادوية” للتعرف على أحدث الطرق الألية التي تستوعب أختبار كميات كبيرة من الأدوية بواسطة الإنسان الآلى.
وفي السياق ذاته ، أشار د.عبادي إلى أن البرنامج الدراسي شهد محاضرة للدكتور هورست فينك الذي قدم محاضرة للطلاب معنونة بالتعاون ما بين الصناعة والدراسة الأكاديمية فى مجال البحوث والتطوير ، و الفارق مابين البحث الاكاديمى والتطوير الصناعى ، وقد توجت هذه المحاضرة بلقاء ثنائي جمع فيما بين الدكتور أشرف منصور رئيس مجلس أمناء الجامعة الألمانية بالقاهرة و الدكتور هورست الذي يشغل منصب نائب رئيس شركة Beiersdorf الالمانية للأبحاث والتطوير التي تعد أحد شركات المستحضرات الصيدلانية العالمية ، حيث قام منصور بتعريف هورست بالمبادئ والأسس التي تنتهجها الجامعة في إدارتها بمقريها بالقاهرة أو برلين و ثمار إنجازتها الكثيرة التي تحققت في مسيرتها على الرغم من صغر عمرها ولا سيما أنها تمثل 42% من التعليم العالي الألماني خارج حدود ألمانيا ، وهو ما أشاد به هورست إضافة إلى أنه أعرب عن سعادته من حرفية الأسئلة التي تلقاها من الطلاب والتي تنم على حد قوله على نبوغهم وتفوقهم و اهتمام الجامعة بدمج الجانب البحثي بالتطبيقي .

عن admin

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*