جارى فتح الساعة......
عاجل

الجامعة الأمريكية ووكالة التنمية الدولية تحتفلان بافتتاح مركز التطوير المهني بجامعة سوهاج


الوطن المصرى : فتحى السايح

احتفلت الجامعة الأمريكية بالقاهرة والوكالة الأمريكية للتنمية الدولية بافتتاح المركز الجامعي للتطوير المهني بجامعة سوهاج. وقد شهد الحفل رئيس الجامعة الأمريكية بالقاهرة فرانسيس ريتشياردوني، ودكتور أشرف حاتم مستشار الجامعة الأمريكية بالقاهرة، ومدير الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية في مصر شيري كارلين، ومحافظ سوهاج الدكتور أحمد الأنصاري، ورئيس جامعه سوهاج الدكتور أحمد عزيز عبد المنعم. ويهدف مشروع المراكز الجامعية للتطوير المهني إلى تقديم التوجيه المهني والتدريب المجاني على المهارات التوظيفية وريادة الأعمال لسد الفجوة بين التعليم الجامعي واحتياجات سوق العمل والصناعة. وسيساعد المركز علي زيادة فرص توظيف الطلاب من خلال ملتقيات التوظيف ومبادرات ريادة الأعمال.

علق رئيس الجامعة الأمريكية بالقاهرة فرانسيس ريتشياردوني قائلا: “نحن سعداء ببدء شراكتنا الجديدة مع جامعة سوهاج في مشروع يقوم حاليا بتمكين الطلبة في المراكز الجامعية من الإسكندرية لسوهاج ويتزامن مع احتفال الجامعة الأمريكية بالقاهرة هذا العام بمائة عام في خدمة المجتمع المصري. حتما سيكون للمراكز الجامعية للتطوير المهني في الجامعات الحكومية من شمال النيل إلي جنوبه تأثيرا إيجابيا على الاقتصاد المصري عن طريق بناء جسور التواصل بين قطاع الأعمال والصناعة مع الموظفين المستقبليين من طلبة جامعات مصر الواعدين. أود أن أشكر الشعب الأمريكي لدعمه للشعب المصري ولهذه المراكز الجامعية للتطوير المهني من خلال الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية.”

صرحت مدير الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية شيري كارلين في مصر قائلة: “نحن سعداء بافتتاح المركز الجامعي للتطوير المهني بجامعة سوهاج بالشراكة مع الجامعة الأمريكية بالقاهرة، ضمن خطة لإنشاء 20 مركز مهني جديد لخدمة أكثر من 70% من جميع طلاب الجامعات الحكومية في مصر. إن تأثير هذا المشروع لن يقتصر على خدمة الطلاب فحسب بل سيكون له تأثير إيجابي على ربط الجامعات بسوق العمل وتقليل البطالة لأصحاب المؤهلات.”

وقد أعرب رئيس جامعة سوهاج دكتور أحمد عزيز عبد المنعم عن سعادته قائلا: “إن جامعه سوهاج تسعي للريادة والتقدم وتقديم خدمة تعليمية متكاملة. ويأتي افتتاح مركز التطوير المهني بالجامعة، بالتعاون مع الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية والجامعة الأمريكية بالقاهرة، كأحدث إضافة لتحقيق هذا الهدف ولخدمة الطلبة وإعدادهم لمتطلبات سوق العمل وجعلهم أكثر قدرة على المنافسة، مما يعد مساهمة فعالة لخدمة المجتمع المحلي بالمحافظة وخدمة مصر.”

عن admin

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*