جارى فتح الساعة......
عاجل
مستشار الجاسوس مرسى يعلن ترشحه لإنتخابات الرئاسة         السيسى يقف دقيقة تحية لشعب مصر العظيم البطل الحقيقى فى قضية الإصلاح         السيسى : الحكاية ليست حكاية قيادة وحكومة .. ولكن حكاية شعب         السيسي: أنا مسئول أمام الله وأمام المصريين ألا تسقط مصر         الرئيس: البنية الأساسية كانت ضرورية لجذب المستثمرين الأجانب الى مصر         السيسي: قريبًا جدًا سنعلن اكتفائنا الذاتى من الغاز الطبيعى         الرئيس السيسي: نعمل على إنشاء شبكة نقل للكهرباء  بتكلفة 70 مليار جنيه         السيسى : سرعة إنتاج البترول سيخفف عبء الصرف من الاحتياطى الأجنبى         القوات المسلحة تستضيف المؤتمر الدولي الافرواسيوى لطب وجراحة العيون         وفد برلمانى يزور قاعدة جوية تضم  أحدث تشكيلات المقاتلات         الجالية المصرية بالإحساء تكرم حنفى المصرى بعد انقاذه سوبر ماركت من السرقة وضبط اللصوص         بروتوكولا تعاون بين التمويل العقارى وبنكي فيصل الإسلامي وكريدي أجريكول  لتمويل الإسكان الاجتماعى         علاء الزهيرى: 18.2 مليار جنيه حجم الأقساط فى سوق التأمين فى 2016         الجارحى: الانتهاء من ملامح برنامج الأطروحات فى البورصة خلال أسبوعين         أبو باشا : ضخ استثمارات أجنبية مباشرة بمصر فى 2018 أكثر من العام الماضى        

الحب في زمن الحب ..!!

 %d8%ad%d9%84%d9%8a%d9%85

بقلم –  الدكتور محمد حسن كامل

رئيس اتحاد الكتاب والمثقفين العرب

أول مرة تحب ياقلبي والوسادة الخالية

أغنية عبر بها العندليب الأسمر عبد الحليم حافظ عن أمال وأحلام ملايين الشباب في زمن الفن الأصيل والحب العذري الجميل

وتبدأ رواية الوسادة الخالية

فيلم من إنتاج عام 1957

رائعة المخرج صلاح ابو سيف

قصة إحسان عبد القدوس

سيناريو وحوار سيد بدير

بطولة عبد الحليم حافظ (( صلاح )) ولبنى عبد العزيز (( سميحة ))

وقائمة كبيرة من عمالقة السنيما المصرية منهم زهرة العلا وأحمد رمزي وعمر الحريري وعزيزة حلمي وعبد الوارث عسر زعبد المنعم إبراهيم

مازلت أسافر إلى الماضي حتى أعيش تلك المشاهد الثرية الغنية .

في جيلنا كل شاب كان يتخيل نفسه صلاح

وكل بنت تتخيل نفسها سميحة

كنا نعيش الفن الذي يرتقي بالوجدان ويرسي القيم ويدفع بقوة نحو مستقبل باهر .

أول مرة تحب ياقلبي

حينما يُصاب القلب بالحب يلجأ المحب إلى هذا الزمن الجميل .

أول مرة تحب ياقلبي كلمات إسماعيل الحبروك

وألحان منير مراد

الوسادة الخالية

مازلت خالية للكثير من الناس الذين لم يزر الحب مخادعهم

البساطة والإنسيابية سر عبقرية نجاح الرواية والأغنية فضلا عن الأغاني الاخرى

رسالة الإيمان بالحب خرجت ببساطة ورشاقة واناقة من القلب إلى القلب .

هنا في هذا الزمن الجميل كان الحب في زمن الحب .

القصة ترصد شهادة على العصر من التركيب الإجتماعي والإقتصادي والأخلاقي

إنه الإبداع

والإبداع فن صناعة الدهشة على جدار التاريخ الإنساني

رواية وقصة وسيناريو وغناء وألحان وطاقم عمل جماعي صانع الدهشة حتى الأن .

ما أحلى السفر في شرايين واوردة الماضي الجميل

في غمضة عين ….كل شئ يكون قد كان .

الصدق هو المايسترو وراء تلك الرواية العظيمة

التي يمكن ان نعيشها الان لو كان الحب حباً

مبتدأ حب وخبر حب

أسم كان الحبُ وخبر كان حبّاً

إلتحام بين المبتدأ والخبر

وحدة واحدة

الأن لا علاقة بين المبتدأ والخبر

خصام بينهما تحت مظلة الحب

في عصرنا فقدنا مفهوم الحب

وتباعدت المسافات في دنيا الحب

الحب كان في الزمن الجميل يعلم التضحية , الإيثار , الاخلاق , النبل , أناقة الحوار

الحب كان يعكس ثقافة عريقة أنيقة نظيفة بنظافة الزمان والمكان .

حينما فقدت دولة الحب سلطانها إنهار كل شئ

حب الوطن  – حب الأسرة  – حب الجيران  – حب المدرسة  – حب العمل  – حب البلد

ومن ثم أسافر مع منْ أحب خارج المجرة أو انفذ داخل الذرة

أسافر مع من أحب إلى هذا الزمن الجميل والفن الأصيل

ربما أنعم بعبق الحب ينبعث من قارورة القلب من جديد

هناك قلوب كُتبت شهادة وفاتها طوال حياتها لانها لم تصادف الحب .

من الان أعلنوا الحب بينكم

أجعلوه يتنفس الصعداء في صدوركم

الحب بكل اطيافه

في البيت , في الشارع , في الحي , في المدينة , في المحافظة , في الدولة , في القارة , في الأرض كلها , في العامود الفقري للإنسانية .

الحب هو أكسير الحياة وسرها

هيا نغني سوياً اليوم

أول مرة تحب ياقلبي

وأول يوم أتهنى

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com