جارى فتح الساعة......
عاجل
مصيبة جديدة تواجه شيرين .. تفاصيل         الأوضاع تشتعل داخل ” المقاولات المصرىة” .. ودعوة لمظاهرات غاضبة أمام مقر الشركة .. اليوم         وزراء السعادة الأفارقة فى نموذج محاكاة الاتحاد الافريقى بجامعة القاهرة         الدكتور حسن راتب  : اخطر مشاكلنا فى قضية المياه زيادة معدلات السكان          رئيس البورصة : وضع الأسواق الناشئة “صعب ” وما يميز مصر أننا بدأنا عملية الإصلاح “مبكراً”         السماح للمصريين في الخارج بالتكويد بالبورصة وتحديث البيانات عبر جوازات السف         جامعة برلين التقنية بالجونة تحتفل بتخرج الدفعة واستقبال العام الأكاديمي الجديد         الإحتفال بمرور ١٠ سنوات على انطلاق المعرض الدولى للسيراميك والأدوات الصحية         الفراعنة يصعدون لنهائيات الأمم الافريقية بالكاميرون بعد الفوز على سوازيلاند         التجارة والصناعة الفرنسية ” بمصر تعقد لقاءات اقتصادية بباريس 22 أكتوبر”         بالصور .. وقع ما حذرت منه ” الوطن المصرى ” .. عمال ” مختار إبراهيم ” يتظاهرون من أجل ” المم” ويطالبون بإقالة محمود حجازى         نادية لطفى تتحدث عن حادث وفاة سعاد حسنى لأول مرة         رئيس البورصة :5,2 مليار جنيه قيمة الطروحات بالبورصة خلال أول تسعة أشهر من 2018         أمريكا لن تربح معركتها المفتعلة مع السعودية         بالصور .. مؤسسة فريد خميس لتنمية المجتمع تكريم المتفوقين فى الثانوية العامة         

السيسى : مصر واليونان وقبرص اتفقواعلى أن يكون تجمعنا حصنا منيعا لمواجهة التطرف والإرهاب

 

القمة الثلاثية بين مصر واليونان وقبرص

أ ش أ

فى معرض كلمته بالقمة الثلاثية بين مصر واليونان وقبرص ، أكد الرئيس عبدالفتاح السيسى اليوم الأربعاء، عن ثقته فى أن القمة الثلاثية ستمثل دائماً حصناً منيعاً فى مواجهة التحديات المتصاعدة وعلى رأسها اتساع دائرة التطرف والإرهاب الذى يسعى لتحقيق أهدافه باسم الدين سواء لهدم مفهوم وكيان الدولة الوطنية ومؤسساتها أو لتدمير المجتمعات والحضارة الإنسانية فضلاً عن التحديات المتعلقة بقضايا اللاجئين والهجرة غير الشرعية والجريمة المنظمة.

وقال السيسى- فى كلمته التى ألقاها خلال المؤتمر الصحفى للقمة السادسة لآلية التعاون الثلاثى بين مصر وقبرص واليونان بجزيرة كريت اليونانية- أن التطورات الجارية فى المنطقة استأثرت بجزء هام من المباحثات حيث ناقشنا سبل التعامل مع الصعوبات القائمة التى تحيط بالواقع الإقليمى مع تأكيد أهمية اضطلاع الأطراف الإقليمية والدولية كافةً بمسئولياتها فى هذا الصدد من أجل تجنيب المنطقة الأخطار التى تحيق بها، وذلك من خلال احترام المبادئ المستقرة بين الدول، وإعلاء قيم حسن الجوار والعيش المشترك، فى إطار من سعة الأفق ونبذ العنف والكراهية، واعتماد الحل السلمى للنزاعات، كسبيل وحيد لاستعادة الأمن والاستقرار فى منطقتى الشرق الأوسط والمتوسط.

وأكد أن القمة الثلاثية شهدت تقارباً معهوداً فى الرؤى تجاه القضايا والأزمات التى تمر بها بعض دول المنطقة، وفى مقدمتها القضية الفلسطينية، والأوضاع فى كل من سوريا وليبيا، فلا مجال لوقف نزيف الدم وإعادة البناء والإعمار إلا بتسوية الأزمات سياسياً، وتلبية طموحات الشعوب فى مستقبل أفضل، وبما يفوّت الفرصة على التنظيمات الإرهابية والمتطرفة، التى تستغل تلك الأزمات للنيل من دول المنطقة وترويع الشعوب مستندين فى ذلك إلى ما يتلقونه من دعم مالى وسياسى ولوجستى من بعض الأطراف التى لا تتردد فى الخروج عن القوانين والأعراف الدولية.

 

عن admin

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*