جارى فتح الساعة......
عاجل
 الفنية العسكرية تحصد المركز الثالث فى المنتدى الدولى لعلوم وتكنولوجيا المواد المركبة بروسيا         إطلاق إسم الشهيد الرائد بحرى مصطفى محمود على مدرسة بالإسكندرية         8 جلسات في اليوم الثانى من فعاليات مؤتمر “مصرتستطيع بالتعليم”         فاروق الباز يطالب بدعم منظومة التعليم الجديدة في ” مصر تستطيع بالتعليم”         الخورى : 600 مليار دولار تكلفة تنفيذ استراتيجية الاقتصاد الرقمى العربى خلال 10 سنوات         Cib – مصر يعلن عن تأسيس CVentures أول شركة استثمار رأس مال مخاطر في مصر متخصصة في التكنولوجيا المالية         بنك القاهرة” يحتفل بمرور 10 سنوات على الشراكة مع “أليانز مصر”         بنك مصر يتفوق على نفسه ويتصدر المشهد المصرفى فى 2017/2018         مشايخ سيناء يد واحدة مع الجيش والشرطة         2608 شقة ضمن مراحل مشروع الإسكان الإجتماعى بالعريش          القرية الاولمبية بالعريش … الرياضة تتحدى الارهاب         محافظ شمال سيناء فى جولة تفقدية للأسواق والميادين..والأهالى : كل السلع متوافرة          نجاحات أبطال القوات المسلحة فى سيناء ٢٠١٨ تعيد الحياة إلى طبيعتها فى أرض الفيروز         فى افتتاح المؤتمر الأول للاقتصاد الرقمى العربى .. د. الخورى: المعجزات تولد من رحم التحديات ..والفشل يأتى بقبول الفشل         وزير الدفاع ورئيس الأركان يلتقيان رئيس أركان الجيش الباكستانى        

السيسى : مصر واليونان وقبرص اتفقواعلى أن يكون تجمعنا حصنا منيعا لمواجهة التطرف والإرهاب

 

القمة الثلاثية بين مصر واليونان وقبرص

أ ش أ

فى معرض كلمته بالقمة الثلاثية بين مصر واليونان وقبرص ، أكد الرئيس عبدالفتاح السيسى اليوم الأربعاء، عن ثقته فى أن القمة الثلاثية ستمثل دائماً حصناً منيعاً فى مواجهة التحديات المتصاعدة وعلى رأسها اتساع دائرة التطرف والإرهاب الذى يسعى لتحقيق أهدافه باسم الدين سواء لهدم مفهوم وكيان الدولة الوطنية ومؤسساتها أو لتدمير المجتمعات والحضارة الإنسانية فضلاً عن التحديات المتعلقة بقضايا اللاجئين والهجرة غير الشرعية والجريمة المنظمة.

وقال السيسى- فى كلمته التى ألقاها خلال المؤتمر الصحفى للقمة السادسة لآلية التعاون الثلاثى بين مصر وقبرص واليونان بجزيرة كريت اليونانية- أن التطورات الجارية فى المنطقة استأثرت بجزء هام من المباحثات حيث ناقشنا سبل التعامل مع الصعوبات القائمة التى تحيط بالواقع الإقليمى مع تأكيد أهمية اضطلاع الأطراف الإقليمية والدولية كافةً بمسئولياتها فى هذا الصدد من أجل تجنيب المنطقة الأخطار التى تحيق بها، وذلك من خلال احترام المبادئ المستقرة بين الدول، وإعلاء قيم حسن الجوار والعيش المشترك، فى إطار من سعة الأفق ونبذ العنف والكراهية، واعتماد الحل السلمى للنزاعات، كسبيل وحيد لاستعادة الأمن والاستقرار فى منطقتى الشرق الأوسط والمتوسط.

وأكد أن القمة الثلاثية شهدت تقارباً معهوداً فى الرؤى تجاه القضايا والأزمات التى تمر بها بعض دول المنطقة، وفى مقدمتها القضية الفلسطينية، والأوضاع فى كل من سوريا وليبيا، فلا مجال لوقف نزيف الدم وإعادة البناء والإعمار إلا بتسوية الأزمات سياسياً، وتلبية طموحات الشعوب فى مستقبل أفضل، وبما يفوّت الفرصة على التنظيمات الإرهابية والمتطرفة، التى تستغل تلك الأزمات للنيل من دول المنطقة وترويع الشعوب مستندين فى ذلك إلى ما يتلقونه من دعم مالى وسياسى ولوجستى من بعض الأطراف التى لا تتردد فى الخروج عن القوانين والأعراف الدولية.

 

عن admin

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*