جارى فتح الساعة......
عاجل
صورة الأمير المراهق تتصدر أغلفة أكبر مجلة جنسية في العالم .. وزوجة تميم في العناية المركزة          بيان هزيل للجامعة العربية يشجب ويدين اعتداء اسرائيل علي المسجد الأقصى         الرقابة توقف نشاط ” سيتى ستارز ” لمدة عام         البورصة المصرية تخسر 5,5  مليار جنيه وجميع مؤشراتها للخلف در .. في جلسة الخميس         الأحد المقبل .. طرح كراسات شروط 24024 قطعة أرض بـ19 مدينة جديدة         تدمير 5 أوكار و23 دراجة بخارية وتصفية عنصر تكفيرى في اليوم العاشر لعملية حق الشهيد         العهد اللبنانى ولع في الزمالك .. ومرتضى ومجلسه في مهب الريح         الجيش يحبط محاولة ارهابية لاستهداف وحدة عسكرية بالمنطقة الشمالية العسكرية .         منذ قليل .. عودة 1320  عاملا مصريا من قطر علي متن 8 طائرات لمصر للطيران         الأحد المقبل .. مصر ودول الخليج تكشف عن منظمات إرهابية جديدة ستزلزل قطر         ليبيا تطرد سفير البشير وتغلق القنصلية السودانية بسبب أعمال عدائية         الأهلى الجديد بالبدلاء سعيد .. ازارو ومحارب يقدمون أوارق اعتمادهم بالقاعة الحمراء         مصر تتسلم الدفعة الرابعة من  المقاتلة ” الرافال ” في اضافة جديدة لقدرات قواتنا الجوية         وزير الإعلام الأرجنتينى يشيد بالجناح المصرى في معرض اكسبو أستانة 2017         تصفية 4 عناصر إرهابية بأكتوبر بعد مطاردة من الأمن للإرهابيين        

السيسي: مشروع جبل الجلالة يهدف لتعظيم القيمة المضافة لـ«الأرض»

الرئيس عبد الفتاح السيسي

الرئيس عبد الفتاح السيسي

أكد الرئيس عبد الفتاح السيسي، أن الفكرة وراء مشروع مدينة جبل الجلالة ليس فقط إقامة مشروع سياحي وإنما تعظيم القيمة المضافة للأرض وتعظيم إيرادات الدولة وخلق فرص العمل للشباب.
وقال الرئيس السيسي – خلال تفقده اليوم للعمل في المشروع – إنه يجري حاليا العمل فيما يقرب من ١٠٠ إلى ٢٠٠ مشروع بنفس المستوى، لإقامة كيانات زراعية وصناعية وتجارية وسياحية.
ولفت إلى أنه أصدر توجيهاته بإلغاء فكرة إقامة منتجعات سياحية مغلقة على ساحل البحر مباشرة، لإتاحة ساحل البحر للجميع بدون استثناء، مؤكدا أن الدولة لا يقتصر اهتمامها على فئة دون غيرها، وإنما تهتم بكل الفئات على قدم المساواة.
وأكد الرئيس السيسي أنه سيواصل زيارة مختلف المشروعات القومية الكبرى الجاري تنفيذها للاطلاع على ما تقدمه هذه المشروعات للبلد، ودعا المصريين إلى التوجه إلى السياحة داخل بلدهم بدلا من إنفاق العملة الصعبة في الخارج. مشيرا إلى أنه جاري إنشاء جامعات ومدارس ومراكز استشفاء في العاصمة الإدارية الجديدة ومدينة العلمين الجديدة للمصريين.
ووجه اللوم لعدم إلقاء الضوء على ٣٠ مشروعا جديدا تم افتتاحها قبل نحو شهرين، لافتا إلى أنه تم الانتهاء من حفر ١٠٠٠ بئر من إجمالي ٤ آلاف بئر مطلوبة لاستصلاح ٥ر١ مليون فدان. كما حذّر من الاستسلام إلى الشعور بالإحباط واليأس، ومحاولات تأليب الناس على بعضهم البعض، وتأليب الصغار على الكبار لكسر إرادة الدولة وهدم الدولة المصرية.
وشدّد الرئيس على أن المصريين شعب مقاتل على مدى أكثر من ٧ آلاف سنة، وأكد أن كل المصريين بخير وشباب مصر بخير، وهم أبناؤنا وأبناء أسر محترمة تشقى لتربية أولادها. وقال إن عامين أو أربعة أو عشرة ليسوا بكثير في عمر الأمم. ودعا إلى تعزيز العلاقة مع الشباب، مؤكدا أن الدولة المصرية تنهض بإذن الله وسيرى المصريون ذلك بأعينهم.
وقال السيسي “أنا لا أقلق من محاولات الخارج لهدم مصر، ولكن ما يقلقني هو الداخل لأن هناك مخططا جهنميا قد لا ينتبه له البعض”، داعيا إلى إصلاح أي شرخ حدث في المجتمع.
وأشار إلى “أن هناك طريقا هو طريق الريان يمر على دير المنحوت توقف العمل فيه قبل عام وطالبت بالتنسيق بشأنها مع الأشقاء في الكنيسة، ووافقوا على إقامة الطريق، ولكننا توقفنا لأننا حريصون على بناء نسيج مصر ولا نريد تأويل الأمور على غير حقيقتها”.

وأكد الرئيس عبد الفتاح السيسي أنه “في ظل الظروف الحالية ليس لنا سوى شباب مصر الذين يمتلكون النشاط والحيوية والنقاء والبراءة”، داعيا إلى حسن إعداد الشباب المصري لمواجهة المستقبل.
وشدّد السيسي على أن الاصلاح والبناء والحفاظ على ٩٠ مليون مصري هي أيضا من أعمال العبادة. وقال “نموت قبل أن يمس أحد مصر بسوء”، مؤكدا أن الفترة القادمة ستشهد تفقد وتنفيذ المزيد من المشروعات القومية الكبري، وأن القوة ليست فقط عسكرية وإنما أيضا اقتصادية وعلمية وثقافية ونفسية.
وقال الرئيس السيسي إنه لا يريد بكلامه تخويف أحد وإنما نقل واقع حقيقي لكي نستعد له جميعا ونبني بلدنا، لافتا إلى “أن الدولة تعبت على مدى خمسين عاما، وبكم سنرجعها دولة بصحيح”.
ودعا السيسي إلى تعظيم ما يتم تقديمه للشباب فى عام ٢٠١٦ باعتباره عام الشباب وما نطلقه من مشروعات يهدف إلى استدعاء الشباب لبلادهم.
وأشار إلى “أن جزيرتي تيران وصنافير موجودتان على الناحية الأخرى من الشاطئ، ولكنهما أرض غيرنا، وهنا هي أرضنا وعلينا أن نعمرها ونحافظ عليها”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com