جارى فتح الساعة......
عاجل
كارثة .. النائب العام يأمر بالتحقيق فى اختلاس مليار دولار من شركة بترول         ننفرد بالمقال الممنوع من النشر فى ” الأهرام ” عن المصريين فى الخارج         خالدعبدالحميد يكتب : اللى مفرحنى .. ومجننهم         د. عبد الوهاب غنيم : التجارة الإلكترونية .. طاقة الأمل والنور للإقتصاد العربى والعالمي         وزير الإسكان: بالصور .. تسليم وحدات “دار مصر” للفائزين بمدينة الشروق         منظمة تحذر من مجاعات بالشرق الاوسط وافريقيا وتطالب أن يكون الإنجاب برخصة         استشهاد ثلاثة من أبطال الشرطة أثناء تصديهم لهجوم إرهابى على البنك الأهلى بوسط سيناء         شاهد العناصر الإرهابية التى قام الجيش والشرطة بتصفيتها فى العريش         فتنة المونديال تشعل فتيل الأزمة بين احتياطى الأهلى والزمالك         تصفية 24 إرهابيا واستشهاد 6 من أبطال الجيش أثناء تصديهم لعملية إرهابية فاشلة بسيناء         مى :  مهلة أخيرة للمتقدمين للإعلان التاسع للإسكان الاجتماعي لتسجيل بياناتهم         الهوارى:إعلان حالة الطوارىء لمدة 3 أشهر دستورى للحفاظ على الأمن القومى المصرى         العصار يشهد توقيع بروتوكول تعاون بين “الإنتاج الحربي” و”سياف” لتسويق المعدات  للدولة         هل يتراجع الزمالك كالعادة ويعود للدورى بعد الإنسحاب ؟!         فنانون ومسنون وشباب يوقعون على استمارة ” علشان نبنيها ” لإعادة ترشيح السيسى لفترة رئاسية ثانية        

الكبار دمروا صناعة الرخام .. وشق الثعبان شاهدة علي الفساد ( الحلقة الأولي )

%d9%86%d9%82%d9%84-%d8%b1%d8%ae%d8%a7%d9%85

كتب – هاني رزق

يعاني أكثر من 30 ألف عامل وصاحب مصنع بمنطقة شق الثعبان لإنتاج الرخام والجرانيت والتي كانت في يوم من الأيام ثالث أكبر منطقة صناعية في العالم لإنتاج وتصنيع الرخام.. هؤلاء العمال يعانون من البطالة بعد إغلاق معظم المصانع التي يعملون فيها بسبب إهمال بعض المسئولين بالمنطقة الصناعية ، وارتفاع سعر الدولار ، وتأجير معظم مصانع شق الثعبان لأجانب معظمهم من الصينيين ، وقد أرجع البعض ما يحدث من تخريب لأهم صناعة وطنية في مصر الي شلة من المستوردين المنتفعين الذين أعمتهم الأموال فغلبوا مصالحهم الشخصية حتي لو كانت علي جثة الصناعة الوطنية ، بالإضافة الي فرض رسوم كانت سببا رئيسيا لتوقف عجلة الإنتاج.

وللأسف الكيانات التي من المفروض أن تدافع عن لقمة عيش هؤلاء العمال انشغلت في تصفية الحسابات بين بعضهم البعض ، وبعضهم انشغل بالإنتخابات واللهث وراء الكرسي ، وبدلا من أن تدافع هذه الكيانات عن الصناعة والصنايعية والعاملين تفرغت للصراع علي الكعكة في ظل وجود مركزا لتحديث الصناعة يسعي لتطوير كل شيئ الا الصناعة ، وهناك تربيطات مع المجالس التصديرية وجمعيات المصدرين وحكايات وحواديت ومعارض علي شاكلة ” شيئ لزوم الشيئ ” لان فيه قرشين أقصد شوية فكة بالملايين واخدنهم من برة لتنمية الصناعة لابد من صرفهم قبل نهاية السنة .. نعد القراء بكشف ملابسات هذه العمليات والملايين التي أنفقت والتي ستنفق علي ” شيئ لزوم الشي ” وسلم لي علي المدافعين عن التصدير في مصر مجالس وجمعيات وغرف ونقابات .. كل شيئ وله ميقاتي معلوم تترد فيه المظالم ابيض علي كل مظلوم أسود علي كل ظالم .. انتظرونا في الحلقة القادمة والتي سنكشف فيها المستفيدين من تدمير الصناعة الوطنية .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com