بفاعليات الملتقى الدولى للأسمدة الـ 25″.. 6 سيجما ” الطريقة المثلى لتوفير تكلفة الانتاج وزيادة أرباح شركات الأسمدة

عبدالله زعين

الوطن المصرى: فتحى السايح

كشف المهندس محمد عبد الله زعين الأمين العام للأتحاد العربى للأسمدة أن ملتقى الاتحاد الـ 25 سيطرح العديد من التجارب الناجحة للشركات العالمية والعربية المنتجة والمتخصصة فى صناعة الأسمدة وذلك من خلال تطبيق 6 لجان اساسية، خصصها الأتحاد منهم 4 لجان ومجاميع تعمل فى مجالات مختلفة منها “تشغيل الطاقة، والسلامة والصحة المهنية، والبيئة، والتدريب” فمجال التدريب مهم جدا، منوهاً إلى أن مشروع الـ ” 6 سيجما ” من أهم المشروعات الناجحة التى قامت بتطبيقها دولة الكويت وهى الطريقة المثلى لتوفير تكلفة الانتاج وزيادة ارباح شركات الأسمدة وتأهيل الكوادر الادارية والبشرية للمشروعات التى تنشأها الشركات، وسيتم عرضها بالملتقى الـ 25 للاسمدة.

– وأوضج زعين الكويت تميزت فى تطبيق الـ 6 سيجما، ومهمة الاتحاد ان ينقل أى تجربة ناجحة فى شركة ما يتم نقلها لباقى الشركات الأعضاء، فوجدنا أحد الشركات بالكويت متميزة جداً فى تطبيق البيزنس أكسلانس والـ 6 سيجما، وهو نموذج ادارى لتطوير، مشروعات الشركات، وهذا النوع من المنظومة” 6 سيجما ” وسائل لتطوير ومنهجية الشركات، وهذا النظام وفر للشركات الكويتية المنتجة للاسمدة ملايين الدولارات بتطوير مشروعاتها من خلال المنهجية لاعداد المشاريع، ونقلناها من الكويت إلى مصر، وتم عرضضها فى ورش بمصر والآردن، ووصل بنا الحال حضور هذه الورشة ممثلين من جامعة الملك محمد السادس بالمغرب، فطلب نقلها للمغرب، فقام الاتحاد بنقل التجربة ليس للشركات فقط وانما للكوادر العلمية والخبراء، وتم الخروج من المصانع إلى للمحاضرات بالجامعات والأكاديميات لنقل التجارب العربية لإتمام التكامل العربى فى مجال البحث والتطوير

كما سيتم نقل تجارب الشركة المغربية ” أو سى بى ” أكبر مراكز تدريبية واسعة وتعمل على تطوير وبناء القدرات البشرية، وهذه الشركة شريك شركة الفسفاط بالمغرب العربى وأصبحت اول جامعة فى العالم متخصصة فى مجال صناعة الاسمدة .

وأضاف زعين يوجد أيضاً بالمملكة العربية السعودية، اكاديمية بشركة ” سابك ” وتخصصت فى صناعة البتروكيماويات، وفى مصر شركة أبو قير للاسمدة لديها مركز تدريب ضخم لتدريب وتأهيل الكوادر

ودور الاتحاد احداث التكامل بين الدول العربية الناجحة فى تجاربها، ليصبح الاتحاد منصة لجمع تجارب الشركات الناجحة ونقلها لباقى الشركات الاعضاء، كما يعمل الاتحاد فى مجال الزراعة واحداث الربط بين المنتج لصناعة الاسمدة والفلاح المستهلك لها، واخذ الاتحاد على عاتقه هذه القضية واستفاد من تجارب شركة الفسطاط بالمغرب العربى، ونقل هذه الخبرة فى القوافل الزراعية

عن admin

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*