جارى فتح الساعة......
عاجل
عاجل .. القضاء على قاتل المسيحيين المصريين فى سرت الليبية         كالعادة بالصور .. غياب الفنانين عن تشييع جثمان سعيد عبد الغنى         فوز مشروع تخرج بالهندسة المعمارية بالجامعة الأمريكية بالقاهرةبجائزة جمعية المهندسين المعماريين          علاجك ..في حضن زوجتك.. التفاصيل مثيرة ودافئة         “العصار” يبحث مع مستشار رئيس السنغال ورئيس فالكون التعاون المشترك          إحالة مدير المطبعة السرية للمحاكمة بتهمة التلاعب         إتفاقية البنك الدولي مع المركز الإسلامي بالأزهر لتوعية القيادات الدينية بأفريقيا         لبنى : 20 مليار جنيه ضختها البنوك فى مبادرة التمويل العقارى         خطوبة نورهان ومحمد رمضان         السيسى : الحكومة ستزيد الاهتمام بالقطاعات الاقتصادية الواعدة لتلبية احتياجات الإنتاج المحلى         “الصناعات الصغيرة” تعترض على تخصيص أراضي “مرغم” للمصانع الكبرى         رئيس البورصة يحاضر ممثلي سفارات ٣٥ دولة أجنبية بمصر للترويج لسوق المال خارجيا         وزيرا “الإنتاج الحربي والتعليم العالى ” ومحافظ البحيرة يشهدون توقيع عقد إنشاء مستشفى جامعي وكلية طب بـ”دمنهور”         الضرائب”: لن نتهاون فى تطبيق احكام القانون ضد المتهربين          مجلس العموم البريطانى يرفض سحب الثقة من حكومة تريزا بنسبة ” كارثية”        

حجازى يضحى بالجوهرى للحفاظ على منصبه .. وعماد أقرب المرشحين لـ ” مختار إبراهيم “

 

رئيس القابضة للتشييد والبناء

 

الوطن المصرى – أحمد السيد

نجحت ” الوطن المصرى ” فى حملتها للتضامن من آلاف العمال بشركة ” مختار إبراهيم ” فى ممارسة ضغوط مشروعة لحصول العمال على حقوقهم ومنها صرف رواتب شهر سبتمبر الماضى ، وقد أتت هذه الضغوط ثمارها بصرف الرواتب المتأخرة ، إضافة إلى صدور قرار من المهندس أحمد حجازى رئيس الشركة القابضة للتشييد والبناء بإقالة محمد الجوهرى رئيس مجلس إدارة شركة المقاولات المصرية من منصبه وجارى تعيين شخصية جديدة لتحل محل الجوهرى فى إدارة الشركة ، وقد علمت ” الوطن المصرى ” أن من بين المرشحين لخلافة ” الجوهرى المهندس عماد الرفاعى عضو مجلس الإدارة المنتخب وأحد الشخصيات المحترمة التى يثق فيها عمال الشركة .

رئيس القابضة للتشييد والبناء برر قراره بإقالة محمد الجوهرى بأنه أخفى على القابضة مشكلة تأخر صرف رواتب العمال والتى لم يكن يعلم عنها شيئا ، ولم يعط فرصة للشركة للتدخل لحل الأزمة قبل تفاقمها ، بالإضافة إلى تركه الأزمة وسفره إلى الخارج بدون علمه .

وأضاف حجازى : ” أنه أصدر تعليمات فورية بتحويل مبلغ 10 ملايين جنيه، وهو الجزء المتبقي من المرتبات المتأخرة للعاملين للبنوك، تمهيدًا لصرفها غدا الأحد ، مشيراً إلى أن الشركة تمر بأزمة سيولة طاحنة منذ شهور.

وأيا كانت تبريرات رئيس القابضة للتشييد والبناء ، فإنه من غير المقبول أن يتم التضحية برئيس شركة المقاولات المصرية ليكون كبش فداء بعد أن تفاقمت الأزمة وخرجت عن السيطرة ، إضافة إلى أن رئيس القابضة للتشييد والبناء هو نفسه من أصدر قرار تعيين رئيس ” مختار ابراهيم ” الذى تمت إقالته بعد أقل من 45 يوما على تعيينه ، اذن المشكلة ليست فى الجوهرى بقدر ما هى فى سوء الإختيار ، فصاحب قرار التعيين هو نفسه صاحب قرار الإقالة ، ولو تم التدقيق فى الإختيار لما وصلنا إلى ما وصلنا إليه الآن .

الشاهد هنا أن هناك تقصير واضح لدى رئيس الشركة القابضة للتشييد والبناء والذى أنكر علمه بمشكلة رواتب العاملين بمختار إبراهيم رغم أن وزير قطاع الأعمال العام كان على علم بها بعد مقابلة أحد أعضاء مجلس الإدارة له ، بعد فشل إقناع محمود حجازى بصرف رواتب العاملين .

حجازى كان على علم بالأزمة منذ بدايتها ولم يتحرك ، ووزير قطاع الأعمال هو الذى أنقذ الموقف وكان ينبغى عليه أن يقيل رئيس القابضة للتشييد والبناء وعدم الإكتفاء بكبش الفداء

 

 

عن admin

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*