جارى فتح الساعة......
عاجل

حكاية أم وهبت أولادها للجماعة الإرهابية .. وإبنة ضيعتها أسرتها  

 

منى ضيعتها ليلى

نعرف أن تهب الأم أولادها لخدمة الوطن والدفاع عنه مثلما يفعل المصريون عندما يرحبون بإنضمام أبنائهم للقوات المسلحة والشرطة ، لكن لم نسمع من قبل عن أم سوية وهبت أبنائها لخدمة الإرهاب وضرب أمن واستقرار بلدها ، كما فعلت ليلى سويف والدة الناشط علاء عبد الفتاح ، والناشطة منى سيف التى سارت على نهج شقيقها الداعم للجماعة الإرهابية

والتى أطلق عليها البعض “الناشطة الوهمية” لا تزال متمسكة بالدفاع عن شخصين ألقي القبض عليهما بإجراءات قانونية واضحة ومعلنة، زاعمة عدم السماح لأسرتهما بزيارتهما مؤخراً.

مصادر مطلعة قالت إن الزوجين الذين تتحدث عنها منى وتم إلقاء القبض عليهما متورطان في الترويج لشائعات وأكاذيب تهدد أمن البلاد.

بدورها، أشارت جبهة شباب الصحفيين إلى أن من سيف كثيرًا ما تورطت في رفع شعارات مزيفة تدافع فيها عن أعضاء جماعة الإخوان الإرهابية ومن ينتمون إليهم أصبحت ورقة محروقة ومكشوفة للجميع.

ولفتت الجبهة إلى أن دفاع منى سيف عن زوج وزوجته تم القبض عليهما دون أن تعرف الأسباب أو حتى تنتظر قرار النيابة العامة يؤكد أنها تنفذ خطة ممنهجة لإطلاق الشائعات وبث الفتن والأكاذيب .

ولا شك أن منى وعلاء هما ضحية لعائلة مفككة ادعت الوطنية ورفعت شعارات زائفة فى ظاهرها الرحمة وفى باطنها الخراب .

عن admin

اترك رد