جارى فتح الساعة......
عاجل

دماء الشهداء ونشوة الإنتصار

هشام حسن

بقلم – هشام حسن على

كلما يحل علينا شهر اكتوبر من كل عام تتطاير في الافق روائح دماء الشهداء الذكيه لتصنع نشوه من الافتخار والعزيمه لدي كل الشعب المصري هذه الحاله يطلق عليها المصريين روح اكتوبر هذه الروح التي كانت تسيطر علي المصريين عندما كان الاحتلال الاسرائيلي يدنس ارض الوطن فهبت تلك الروح في اجساد المصريين لتصنع اعرق واشرف وامهر المعارك العسكريه التي عرفتها البشريه منذ فجر التاريج ان حرب اكتوبر وروح اكتوبر لابد ان تكون مستمره في عقول واخلاق واحلام الشباب ان حرب اكتوبر وروح اكتوبر لابد ان تكون ملهمه للقياده السياسيه لصنع قرارات جريئه لصالح المواطن والوطن لابد ان تكون حرب اكتوبر وروح اكتوبر هي اساس التخطيط للمستقبل علي كافه الاصعده الصحيه والتعليميه والاجتماعيه الامنيه والاقتصاديه والدينيه لابد ان تكون حرب اكتوبر وروح اكتوبر هي الفكره التي من خلالها يتفتح مصانع اغلقت ورجوع الايادي الخشنه للعمل من جديد قي تلك المصانع وينتج ويصنع وتعود من جديد جمله صنعت بمصر بكل فخر ان حرب اكتوبر وروح اكتوبر لابد لها ان تضرب الفاس في الصحراء القاحله لكي تزرع الامل والغد في تلك الارض فيخضر بها مستقبل اولادنا وياكل من ننبت وعرق وجهد هذا الفلاح الشريف ان حرب وروح اكتوبر لابد ان تكون السيف الذي يبتر بها راس كل فاسد اكل مال حرام من فساد ذمته واستغلال منصبه ان حرب وروح اكتوبر لابد ان تكون الشمس التي تشرق علي مصرنا من جديد ليشعر كل مواطن بالدفئ وحنين الوطن فيزيد الانتماء في نفوس شبابنا كل ما سبق مطلوب ويجب ان ينفذ وبقوه وبسرعه حتي يشعر ابناء هذا الوطن ان دم شهدائنا لم يذهب سدي بل ذهبت ارواحهم للجنه وافدوا الوطن لكي نرتقي في كافه المجالات ولكي يشعر المواطن بحياة افضل ورفاهيه افضل واستقرار وامن وامان اكثر ويعيش الوطن في عزه ونصر وتحيا مصر

الذكرى ٤٥ لنصر اكتوبر المجيد

عن admin

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*