جارى فتح الساعة......
عاجل
سقوط عصابة السطو على بطاقات الإئتمان لعملاء البنوك         بأمر محكمة الجنايات .. براءة حسين سالم من تهمة الغسيل          سر رفض وزيرة الهجرة حضور تجمع للمصريين بالخارج فى القاهرة         القوات البحرية تنقذ بلنص صيد مصرى بقناة السويس         القوات المسلحة تحتفل بتخريج الدفعه الأولي من المعهد الصحى بحوش عيسى         القوات الجوية تدمر 9 سيارات محملة بالاسلحة والذخائر والمتفجرات علي الحدود الغربية         حلم القبول بالكليات العسكرية والخدمة بالقوات المسلحة يراود كل شباب مصر         البدرى يعلن عدم حاجته لعماد متعب بعد رحيل الكابيتانو         أمير الإرهاب يكلف رئيس الأمن باعتقال الحجاج القطريين عند عودتهم للبلاد         أخبار سارة للحاجزين فى  دهشور والإعلان التاسع  لوحدات الإسكان الإجتماعى .. تابعوا التفاصيل         نائبة برلمانية ألمانية تشيد بالقيادة السياسية فى مصر أثناء زيارتها للكنيسة المصرية         الفريق اول صدقى صبحى يستقبل وزير الدفاع السودانى         ستوك سيتى يفوز على الأرسنال بمشاركة رمضان صبحى وغياب الننى         وزارة الإسكان تحذر الحاجزين فى مشروع “سكن مصر” .. شاهد التفاصيل         قوات انفاذ القانون تدمر أوكار لتكفيريبن .. وتضبط ٣ ارهابيين بشمال سيناء        

زيارة السيسي إلى الهند تفتح آفاقًا واعدة للاستثمار في التكنولوجيا والاقتصاد

الرئيس عبد الفتاح السيسي - أرشيفية

الرئيس عبد الفتاح السيسي – أرشيفية

تأتي زيارة الرئيس السيسي، للهند – والتي تبدأ غدًا الأول من سبتمبر وتستمر لثلاثة أيام – لتؤسس آفاقًا رحبة للعلاقات بين البلدين في مختلف المجالات، وخاصة المجالات الاقتصادية والتكنولوجية.

جاء ذلك بعد أن رشحت العديد من التقارير الدولية الهند لأن تكون أكبر قوة آسيوية خلال العقد المقبل، في وقت تخطو فيه مصر خطوات جادة وحقيقية نحو الإصلاح الاقتصادي وسط تقلبات اقتصادية عالمية تركت بصماتها على مختلف الاقتصادات الدولية.

وتتميز العلاقات بين مصر والهند بالاستمرارية، إذ لم تتوقف يومًا ما ولم تشوبها أي عقبات، وتتنوع مجالات التعاون بين السياسة والاقتصاد والثقافة والتكنولوجيا والأمن ومكافحة الإرهاب.

وتنبع أهمية الزيارة – بحسب ما ذكرته وكالة أنباء الشرق الأوسط اليوم الأربعاء – لما تمثله الهند من نموذج يمكن أن تستفيد منه مصر في العديد من الجوانب، فالهند تقدم نموذجًا لبناء مؤسسات ديمقراطية مستقرة تستطيع استيعاب التنوع السياسي، كما تقدم نموذجًا لتبني سياسات إصلاح اقتصادي ناجحة تعتمد على القطاع الخاص وآليات السوق، وهو ما تطبقه الآن حكومة رئيس الوزراء مودى بعد التخلى عن السياسات الاشتراكية التى تبناها حزب المؤتمر لعقود طويلة.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com