جارى فتح الساعة......
عاجل
تريزيجيه على خطى صلاح .. صراع بين أندية العالم لخطف نجم مصر من قاسم باشا         مصرع وإصابة 709 إيرانى بمادة سامة .. وطهران تعلن حالة الطوارئ         ديــاز الأرجنتينى مديرا فنيا للأهلى بـ 36 مليون جنيه فى الموسم         أسرار جديدة فى حادث مصرع سعاد حسنى .. وحكاية 45 ألف استرلينى         عبد الله السعيد .. توقيعى للزمالك غلطة وندمان عليها .. وانتظرونى فى الأهلى بعد كأس العالم         وزير الإسكان يتفقد وحدات مشروع “سكن مصر” و”دار مصر” بمدينة دمياط الجديدة         بالصور .. حكاية اتهام رامز جلال بالتحرش بالفنانة ياسمين صبرى         بروتوكول تعاون بين ،، مشروعات الخدمة الوطنية،، ومينيرال الاسترالية فى مشروع فصل الرمال السوداء         القوات المسلحة تقيم موائد افطار رمضانية بمحافظات الجمهورية         أسهم هانى رمزى تتصاعد لتولى منصب المدرب العام للأهلى         وزارة الهجرة تدعو المصريين بالخارج لمائدة سحور فى مكان مجهول         العصار” يبحث مع ” تاليس” الفرنسية مستجدات التعاون المشترك بين الجانبين          بتوجيهات من الرئيس .. طرح 2 مليون وسبعمائة الف عبوة غذائية بنصف الثمن         البيان ال22 للقوات المسلحة:القضاء على 19 تكفيرى وتدمير مخابئ تحت الأرض         عامر : تفاصيل مخجلة وراء فوز الزمالك بكأس مصر        

زيارة السيسي إلى الهند تفتح آفاقًا واعدة للاستثمار في التكنولوجيا والاقتصاد

الرئيس عبد الفتاح السيسي - أرشيفية

الرئيس عبد الفتاح السيسي – أرشيفية

تأتي زيارة الرئيس السيسي، للهند – والتي تبدأ غدًا الأول من سبتمبر وتستمر لثلاثة أيام – لتؤسس آفاقًا رحبة للعلاقات بين البلدين في مختلف المجالات، وخاصة المجالات الاقتصادية والتكنولوجية.

جاء ذلك بعد أن رشحت العديد من التقارير الدولية الهند لأن تكون أكبر قوة آسيوية خلال العقد المقبل، في وقت تخطو فيه مصر خطوات جادة وحقيقية نحو الإصلاح الاقتصادي وسط تقلبات اقتصادية عالمية تركت بصماتها على مختلف الاقتصادات الدولية.

وتتميز العلاقات بين مصر والهند بالاستمرارية، إذ لم تتوقف يومًا ما ولم تشوبها أي عقبات، وتتنوع مجالات التعاون بين السياسة والاقتصاد والثقافة والتكنولوجيا والأمن ومكافحة الإرهاب.

وتنبع أهمية الزيارة – بحسب ما ذكرته وكالة أنباء الشرق الأوسط اليوم الأربعاء – لما تمثله الهند من نموذج يمكن أن تستفيد منه مصر في العديد من الجوانب، فالهند تقدم نموذجًا لبناء مؤسسات ديمقراطية مستقرة تستطيع استيعاب التنوع السياسي، كما تقدم نموذجًا لتبني سياسات إصلاح اقتصادي ناجحة تعتمد على القطاع الخاص وآليات السوق، وهو ما تطبقه الآن حكومة رئيس الوزراء مودى بعد التخلى عن السياسات الاشتراكية التى تبناها حزب المؤتمر لعقود طويلة.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WP Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com