جارى فتح الساعة......
عاجل
ذئاب روما تلتهم ميلان بثلاثية وسط تالق النجم المصري محمد صلاح         الجنرال فوتيل : الطائرات الأباتشي عادت الي مصر .. وسيناء آمنة بفضل جيشكم القوي         جونسون : مصر تحتل مكانة كبيرة في قلوب البريطانيين         صدقي يبحث مع قائد القيادة المركزية الامريكية التعاون العسكري بين البلدين         حبس الشيخ ميزو 5 سنوات بتهمة ازدراء الأديان         إحالة مسئول بـ ” المصرية للإتصالات ” للجنايات .. استولي علي 60 مليون جنيه بالمخالفة للقانون         اللجنة التشريعية تسقط عضوية السادات من مجلس النواب         الثلاثاء .. آخر موعد لتحصيل القسط الثاني لحاجزى الإسكان الاجتماعي         تعاون بين الإنتاج الحربي وباكستان فى مجالات ” الاتصالات”         ” الإفتاء المصرية ” : الدفاع عن إخوتنا المسيحيين وحمايتهم من المتطرفين واجب شرعي         التعليم العالي تساند طلاب جامعة سيناء الأقباط في أزمتهم         رئيس الحكومة يطمئن البابا ويؤكد له اهتمام الدولة بأوضاع المسيحيين في شمال سيناء         ” المصرية للتأمين التكافلي ” تتعاقد علي تغطية أصول المصرف المتحد بملياري جنيه         البشير يسعي للوقيعة بين مصر والسودان .. شاهدوا التفاصيل         أخيرا .. البدري يطلب التجديد لمتعب وغالي بعد تألق النجمين        

زيارة السيسي إلى الهند تفتح آفاقًا واعدة للاستثمار في التكنولوجيا والاقتصاد

الرئيس عبد الفتاح السيسي - أرشيفية

الرئيس عبد الفتاح السيسي – أرشيفية

تأتي زيارة الرئيس السيسي، للهند – والتي تبدأ غدًا الأول من سبتمبر وتستمر لثلاثة أيام – لتؤسس آفاقًا رحبة للعلاقات بين البلدين في مختلف المجالات، وخاصة المجالات الاقتصادية والتكنولوجية.

جاء ذلك بعد أن رشحت العديد من التقارير الدولية الهند لأن تكون أكبر قوة آسيوية خلال العقد المقبل، في وقت تخطو فيه مصر خطوات جادة وحقيقية نحو الإصلاح الاقتصادي وسط تقلبات اقتصادية عالمية تركت بصماتها على مختلف الاقتصادات الدولية.

وتتميز العلاقات بين مصر والهند بالاستمرارية، إذ لم تتوقف يومًا ما ولم تشوبها أي عقبات، وتتنوع مجالات التعاون بين السياسة والاقتصاد والثقافة والتكنولوجيا والأمن ومكافحة الإرهاب.

وتنبع أهمية الزيارة – بحسب ما ذكرته وكالة أنباء الشرق الأوسط اليوم الأربعاء – لما تمثله الهند من نموذج يمكن أن تستفيد منه مصر في العديد من الجوانب، فالهند تقدم نموذجًا لبناء مؤسسات ديمقراطية مستقرة تستطيع استيعاب التنوع السياسي، كما تقدم نموذجًا لتبني سياسات إصلاح اقتصادي ناجحة تعتمد على القطاع الخاص وآليات السوق، وهو ما تطبقه الآن حكومة رئيس الوزراء مودى بعد التخلى عن السياسات الاشتراكية التى تبناها حزب المؤتمر لعقود طويلة.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com