جارى فتح الساعة......
عاجل
صدقي يبحث مع قائد القيادة المركزية الامريكية التعاون العسكري بين البلدين         حبس الشيخ ميزو 5 سنوات بتهمة ازدراء الأديان         إحالة مسئول بـ ” المصرية للإتصالات ” للجنايات .. استولي علي 60 مليون جنيه بالمخالفة للقانون         اللجنة التشريعية تسقط عضوية السادات من مجلس النواب         الثلاثاء .. آخر موعد لتحصيل القسط الثاني لحاجزى الإسكان الاجتماعي         تعاون بين الإنتاج الحربي وباكستان فى مجالات ” الاتصالات”         ” الإفتاء المصرية ” : الدفاع عن إخوتنا المسيحيين وحمايتهم من المتطرفين واجب شرعي         التعليم العالي تساند طلاب جامعة سيناء الأقباط في أزمتهم         رئيس الحكومة يطمئن البابا ويؤكد له اهتمام الدولة بأوضاع المسيحيين في شمال سيناء         ” المصرية للتأمين التكافلي ” تتعاقد علي تغطية أصول المصرف المتحد بملياري جنيه         البشير يسعي للوقيعة بين مصر والسودان .. شاهدوا التفاصيل         أخيرا .. البدري يطلب التجديد لمتعب وغالي بعد تألق النجمين         نائب يتهم المسئولين بالشرقية باهمال الرقابة علي الأسواق واهدار الدعم         الجيش يكتشف جسم نفق رئيسى متفرع منه 3 أنفاق جنوب رفح         سحر نصر : إجراءات عاجلة لإعادة الثقة في الإستثمار المصري وعودة المستثمرين        

شعبة المحاجر: تعويم الجنيه سيرفع صادرات القطاع بنسبة 20%

 %d8%b5%d9%88%d8%b1%d8%a9

إبراهيم غالي: إلغاء رسم الصادر لزيادة تنافسية المنتج المصري

كتبت- دعاء زكي

أكدت شعبة المحاجر بغرفة صناعة مواد البناء باتحاد الصناعات، إن قرار تحرير سعر الصرف سيرفع قيمة صادرات القطاع بنسبة لا تقل عن 20%.

وأوضح إبراهيم غالي رئيس شعبة المحاجر، أن قرار تعويم الجنيه التى اتخذه البنك المركزى يوم الخميس الماضي، سيرفع صادرات القطاع بنسبة 20%، ويعتبر أول إجراء لضبط سوق صرف العملة الصعبة، بعد أن اتسعت الهوة بين أسعار البنوك والسوق السوداء خلال الفترة الماضية لتتخطى حاجز100% وارتفع سعر الدولار الموازي لاكثر من 18 جنيها، فضلا عن عدم توافره.

وأشار إلي إن هذا القرار تأخر كثيرا ما أدى لتفاقم أسعار الصرف فى السوق السوداء بالصورة التى ظهرت الفترة الماضية.

وطالب إبراهيم غالي، بضرورة إلغاء رسم الصادر علي الرخام، وذلك لاستثمار الوضع بعد تعويم الجنيه  ولدعم التنافسية والافضلية للمنج المصري ليتمكن من استعادة الاسواق التي فقدها خلال الفترة الماضية، حيث إن الفترة الماضية لم تستطع المنتجات المصرية المنافسة نتيجة ارتفاع أسعارها مقارنة بالدول الأخرى كالصين.

وأشار رئيس شعبة المحاجر، إلي أن قرار البنك المركزى بتحرير سعر الصرف يعد أول خطوة لاستعادة ثقة المواطن والمستثمر المصرى فى الاقتصاد المصرى، وكذلك فى مناخ الاستثمار .

وتوقع بأن الأسعار بعد الفترة الانتقالية ستشهد انخفاضا بعد حدوث توازن بين العرض والطلب، لافتا إلى أن مصر شهدت خلال 2003 عملية تعويم للعملة ارتفع فيها سعر الدولار من 5, 3 جنيه إلى 7 جنيهات قبل أن يشهد تراجعا إلى مستوى 5 جنيهات.

وشهدت أسواق صرف العملة الصعبة ارتفاعا غير مسبوق الفترة الماضية لتصل إلى 18.20 جنيه فى السوق السوداء، مقابل 8.88 فى البنوك، قبل خطوة التعويم الأخيرة من قبل البنك المركزى.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com