جارى فتح الساعة......
عاجل
رئيس الأركان يلتقى مارتن كوبلر المبعوث الأممى لدعم ليبيا         القوات المسلحة ومؤسسات المجتمع المدنى تفتتح مدرسة بمدينة برنيس          إحالة أوراق سائق توتوك للمفتي بتهمة محاولة خطف واغتصاب طفلة بدمياط         ” الوطن المصري ” تنشر تفاصيل أكبر عملية اتجار في العملة بين المصريين بالخارج         امبراطور الحديد والأسمنت والإعلام يفتتح 7 مصانع جديدة في التشييد والبناء !         البشير يلتقي زعيم إخوان تونس .. والغنوشي يصف اللقاء بأنه يدعم علاقة التعاون بينهما         فيديو .. ستاد 30 يونيو يتزين لإستقبال صلاة البابا و25 ألف مسيحي صباح اليوم         الفاتيكان : مصر قوة لا يستهان بها وزيارة البابا تؤكد أهميتها السياسية         الأهلي يرفض اللعب في قطر مايو المقبل         المصريين في الأردن بخير .. السفير يزور المصابين في حادث حريق مجلس الوزراء         الرئيس السيسي :  لن نفرط فى أخذ حقنا من الدول التي دعمت الإرهاب         قرارا جمهوريا بترقية قائد القوات البحرية لرتبة الفريق         الرئيس يصدر قرارا بترقية قائد قوات الدفاع الجوي لرتبة الفريق         أزمة بين الإتحاد الإفريقي والزمالك بسبب وائل جمعة           انتبه .. البورصة ترجع للوراء.. خسرت 3 مليارات جنيه في 6 ساعات        

شعبة المحاجر: تعويم الجنيه سيرفع صادرات القطاع بنسبة 20%

 %d8%b5%d9%88%d8%b1%d8%a9

إبراهيم غالي: إلغاء رسم الصادر لزيادة تنافسية المنتج المصري

كتبت- دعاء زكي

أكدت شعبة المحاجر بغرفة صناعة مواد البناء باتحاد الصناعات، إن قرار تحرير سعر الصرف سيرفع قيمة صادرات القطاع بنسبة لا تقل عن 20%.

وأوضح إبراهيم غالي رئيس شعبة المحاجر، أن قرار تعويم الجنيه التى اتخذه البنك المركزى يوم الخميس الماضي، سيرفع صادرات القطاع بنسبة 20%، ويعتبر أول إجراء لضبط سوق صرف العملة الصعبة، بعد أن اتسعت الهوة بين أسعار البنوك والسوق السوداء خلال الفترة الماضية لتتخطى حاجز100% وارتفع سعر الدولار الموازي لاكثر من 18 جنيها، فضلا عن عدم توافره.

وأشار إلي إن هذا القرار تأخر كثيرا ما أدى لتفاقم أسعار الصرف فى السوق السوداء بالصورة التى ظهرت الفترة الماضية.

وطالب إبراهيم غالي، بضرورة إلغاء رسم الصادر علي الرخام، وذلك لاستثمار الوضع بعد تعويم الجنيه  ولدعم التنافسية والافضلية للمنج المصري ليتمكن من استعادة الاسواق التي فقدها خلال الفترة الماضية، حيث إن الفترة الماضية لم تستطع المنتجات المصرية المنافسة نتيجة ارتفاع أسعارها مقارنة بالدول الأخرى كالصين.

وأشار رئيس شعبة المحاجر، إلي أن قرار البنك المركزى بتحرير سعر الصرف يعد أول خطوة لاستعادة ثقة المواطن والمستثمر المصرى فى الاقتصاد المصرى، وكذلك فى مناخ الاستثمار .

وتوقع بأن الأسعار بعد الفترة الانتقالية ستشهد انخفاضا بعد حدوث توازن بين العرض والطلب، لافتا إلى أن مصر شهدت خلال 2003 عملية تعويم للعملة ارتفع فيها سعر الدولار من 5, 3 جنيه إلى 7 جنيهات قبل أن يشهد تراجعا إلى مستوى 5 جنيهات.

وشهدت أسواق صرف العملة الصعبة ارتفاعا غير مسبوق الفترة الماضية لتصل إلى 18.20 جنيه فى السوق السوداء، مقابل 8.88 فى البنوك، قبل خطوة التعويم الأخيرة من قبل البنك المركزى.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com