جارى فتح الساعة......
عاجل

“عيداروس” تطلق سهامها المسمومة ضد الدولة من منصات السوشيال ميديا

 

الأبناء يدفعون ثمن أخطاء الآباء ، الذين اذا ما كانوا قد أحسنوا تربية أبنائهم على القيم والمبادئ وحب الوطن ما وصلوا إلى ما نراه اليوم من عداء للوطن الذين تربوا فيه وعاشو بين أحشاءه سنين وسنين .

لقد اعتادت من يطلقون عليها ناشطة سياسية إلهام عيدروس، اللعب على وتر الوطنية والدفاع عن المقهورين، طالما كانت تطالب بالإفراج عن عدد من السجناء المحبوسين على ذمة قضايا أمام جهات التحقيق، ودأبت عيدروس على استخدام منصات السوشيال ميديا من لعرض منشوارات تحرض ضد الدولة المصرية، واستخدام مصطلحات الهدف منها عمل “تريند” وانتشار لاستخدامها من جانب الجماعة الإرهابية، ما أثار غضب عدد من متابعى مواقع التواصل الاجتماعى، ووجهوا لها رسائل تعبر عن غضبهم، فهناك من قال لها “ده درس للجميع عندما ينساقون وراء المال والمصالح وتركوا أبناءهم ثم يتباكون عليهم عقب ذلك”.

وهاجم آخرون، فى رسالة أخرى تحمل العديد من معانى الغضب، قائلين “هم السبب فيما يتعرضون له، سواء الأم التى تدفع ابنها لخيانة بلده، أمثال ليلى سويف، وينساقون وراء مصالحهم مقابل التلاعب فى استقرار بلدهم دون التفكير فى أولادهم”.

وتساءل البعض قائلا “من الجانى؟!”. وجاء الرد من آخرين “كان من باب أولى أن توجهوا نصائحكم للأب والأم، وتذكيرهم بأن لديهم أبناء، وأن الجريمة مصيرها أن تنكشف.. وهل فكر الأم والأب عندما تآمروا على بلادهم؟!

 

عن admin

اترك رد