جارى فتح الساعة......
عاجل

” فوكس نيوز” الأمريكية : السيسى زعيم عربى صديق ظلمه الإعلام الأمريكى

الرئيس السيسى فى كاتدرائية السيد المسيح

الوطن المصرى – فوكس نيوز

نشر موقع فوكس نيوز أكبر المواقع الإخبارية الأمريكية تقريرا مؤخرا أنصف فيه ولأول مرة الرئيس عبد الفتاح السيسى الذى لطالما هاجه الإعلام الأمريكى الممول من جماعة الإخوان الإرهابية وقطر .

ساهم فى إعداد التقرير الأمريكى جويل روزنبرج، رئيس وفد الإنجيليين الأمريكيين، وجونى مور عضو اللجنة الأمريكية للحرية الدينية الدولية Uscirf، وأشادا بالجهود التى قام الرئيس عبد الفتاح السيسى فى مصر فى حماية الأقليات، وهو ما دفع وزير الخارجية مايك بومبيو لزيارة القاهرة مؤخرا.

وقالا فى التقرير الذى نشر على موقع “فوكس نيوز” الأمريكى بعد عودتهما من القاهرة، أن لقاء بومبيو بالرئيس المصرى، وكلمته فى الجامعة الأمريكية فى القاهرة،  تكشف عن الدور الهام الذى تلعبه أمريكا كقوة فاعلة للخير فى الشرق الأوسط، وأن إدارة ترامب تدرك أن السيسى صديق للولايات المتحدة ويجب معاملته على هذا النحو، لكن لسوء الحظ، تم تصويره بطريقة غير عادلة فى الكثير من وسائل الإعلام الأمريكية.

وتطرقا إلى زيارتهما إلى مصر بالقول: “سافرنا إلى مصر يوم الأحد لمشاهدة السيسى يفتتح أكبر كنيسة فى الشرق الأوسط “كاتدرائية ميلاد المسيح” خارج القاهرة، وفى اليوم نفسه، افتتح أحد أكبر مساجد فى المنطقة، ضمن جهوده لتشجيع المسلمين والمسيحيين على العيش معاً فى سلام ووئام”.

وأشارا إلى أن السيسى يستحق الصداقة والدعم من الولايات المتحدة لجهوده غير العادية لمحاربة التطرف، وحماية الحرية الدينية وتعزيز التعايش السلمى بين الطوائف الدينية فى مصر وفى جميع أنحاء الشرق الأوسط، فضلا عن أن تصرفاته على الجبهات شجاعة وموضوعية وفعالة بشكل متزايد، لذا يجب على الشعب الأمريكى أن يفهم أنه بينما كان فى وقت من الأوقات مجموعة من المتعصبين الخطرين يحكمون مصر، أعقبهم الآن صديق عظيم وحليف مخلص فى مصر.

ونقل الكاتبان تصريحات بومبيو التى أدلى بها فى الجامعة الأمريكية حين قال إنه يدرك أن الإسلاميين المتطرفين مثل “الإخوان المسلمين، وداعش وحكام إيران”  يواصلون دعم الإرهاب وتعزيز العداوة بين الأديان، منتقدا إدارة أوباما، التى قللت من شأن التشدد والوحشية للإسلامية الراديكالية، وهى سلالة من الإيمان الفاسد الذى يسعى إلى تصعيد شكل آخر من أشكال العبادة أو الحكم، وهو ما قاد داعش إلى ضواحى بغداد، وقد اغتصبوا ونهبوا وقتلوا عشرات الآلاف من الأبرياء، ومن ثم ولدوا خلافة فى جميع أنحاء سوريا والعراق وشنوا هجمات إرهابية فى جميع القارات”.

 

عن admin

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*