جارى فتح الساعة......
عاجل

ماذا يحدث فى ” مختار إبراهيم ” .. وقصة التعدى على أرض الشركة بدمياط

رئيس القابضة للتشييد والبناء

 

الوطن المصرى – أحمد السيد

كلما اعتقدنا أن الأمور قد هدأت فى شركة المقاولات المصرية ” مختار إبراهيم ” بقدوم مجلس الإدارة الجديد وانتخاب أعضاء النقابة الجدد ، ظهرت أمامنا مشكلات تؤثر بلا شك على دوران عجلة الإنتاج بالشركة .

فى تقرير سابق نشرته ” الوطن المصرى ” عن تأخر رواتب العاملين بشركة مختار إبراهيم عن شهر أغسطس ، وأجرينا وقتها اتصالات ببعض أعضاء مجلس الإدارة الذين وعدونا بصرف المرتبات خلال 48 ساعة ، وبالفعل تم صرف المرتبات ، وأعتقدنا أن مشكلة الرواتب قد تم حلها وسيتم الإنتظام فى صرفها فى الأشهر التالية مثل باقى الشركات ، إلا أنه قد وصلتنا اليوم أخبار من مصادر معلوماتنا داخل الشركة تفيد عدم صرف العاملين بالشركة وعددهم يتجاوز 9 آلاف موظف وعامل مرتبات شهر سبتمبر رغم أننا فى السابع من شهر أكتوبر وجميع العاملين بالدولة تقاضوا رواتبهم ، وعندما سألنا عن السبب قالوا .. الإجابة لدى الشركة القابضة للتشييد والبناء ، ونحن بدورنا نخاطب ” القابضة للتشييد ” عن سر تأخر رواتب العاملين فى مختار إبراهيم شهرا بعد شهر ، رغم الظروف الصعبة التى تمر بها أسر هؤلاء العاملين ونحن فى بداية عام دراسى جديد ،  وهل هذا المناخ يصلح للعمل وزيادة الإنتاج أم أن هناك نية مبيتة لبيع وتصفية الشركة رغم أن وزير قطاع الأعمال العام نفى هذا الأمر تماما .

سألنا عدد من أعضاء اللجنة النقابية عن سبب تأخر الرواتب فأكدوا لنا أنهم لا يعلمون أسبابا حقيقية لذلك ، إلا أنهم يقومون بتهدئة العاملين بالشركة لمساعدة الإدارة الجديدة ولكن الموقف يزداد صعوبة .

ماذا يحدث فى ” القابضة للتشييد والبناء ” وهل هناك من يسعى داخل “القابضة ” على تصدير المشاكل للشركات التابعة بالمخالفة لتعليمات وتوجيهات وزير قطاع الأعمال العام .

الجريدة تنتظر ردا شافيا يفك طلاسم هذه القضية من ” القابضة للتشييد والبناء” استجلاءا للحقائق .

ومن ناحية أخرى علمت ” الوطن المصرى ” وقوع حالة تعدى أمس من بعض البلطجية على قطعة أرض خمسة أفدنة من ممتلكات شركة المقاولات المصرية البالغ مساحتها 103 فدان بمحافظة دمياط ” أرض الجربي” ولولا يقظة أبناء الشركة لضاعت معالم الأرض وملكيتها بعد أن يكون قد تم الإستيلاء عليها .

وتم إلقاء القبض على 2 من البلطجية والتحفظ على المعدات بعد تدخل رجال الجيش والشرطة.

السؤال الذى يجب طرحه الآن .. أين مجلس إدارة الشركة الجديد من قضية رواتب العاملين بالشركة .. لماذا يصمتون على هذا الأمر وهم المسئولون عن مستقبل أكثر من 9 آلاف عامل بالشركة ورواتبهم الشهرية ؟

ننتظر ردا شافيا من رئيس مجلس الإدارة الجديد وأعضاء المجلس الموقر من المنتخبين  والمعينين .. أين أنتم من مشاكل العمال  وبينكم مجاهدون لطالما تبنوا الدفاع عن قضايا العاملين بالشركة قبل انضمامهم إلى مجلس الإدارة ؟

” الوطن المصرى” ليست ضد مجلس الإدارة الجديد ، بل إننا ندعمه وبقوة لإنتشال الشركة من براثن الخسارة التى تغوص فيها منذ سنوات ، ولكن من واجبنا ان نعرض شكاوى العمال الذين لم يجدوا من يحنوا عليهم !!

عن admin

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*