جارى فتح الساعة......
عاجل

مجلس النواب يستدعى وزير قطاع الأعمال للرد على طلبات النواب حول مشاكل شركاته

وزير قطاع الاعمال العام

 

الوطن المصرى – ناريمان خالد

استدعى مجلس النواب اليوم الدكتور هشام توفيق وزير قطاع الأعمال العام للرد على عدد من طلبات الإحاطة حول وضع شركات قطاع الأعمال العام والمشاكل والأزمات التى يتعرض لها القطاع .

هشام توفيق أكد أن هناك خطة كاملة لتطوير شركات قطاع الأعمال العام وعددها 121 شركة.

 وردا على طلب إحاطة من النائب عفيفى كامل، بشأن خطة تطوير شركات قطاع الأعمال، قال الوزير خلال الجلسة العامة لمجلس النواب اليوم الثلاثاء: “أنت اتكلمت عن تطوير شركات قطاع الأعمال وأقترح أن يتم عقد اجتماع مع اللجان المتخصصة فى مجلس النواب مثل لجنتى الصناعة والشئون الاقتصادية، لشرح خطة التطوير كاملة وسماع الاقتراحات”.

 وتابع الوزير: “شركات قطاع الأعمال العام التابعة للوزارة عددها 121 شركة، والشركات القابضة عددها 16 شركة تتبعها الـ121 شركة وتتعلق بـ16 صناعة وتخضع لقانون رقم  203 الخاص بقطاع الأعمال العام، وخارج الشركات التابعة لنا توجد 14 شركة قابضة أخرى تحتها 160 شركة تابعة، وأنا هنا أتكلم عن الـ 121 شركة تحت إدارتى، فيها 48 شركة خاسرة فى عام واحد خسرت 7,5 مليار جنيه فى 2016/2017، والشركات كلها الـ121 كسبت 7,5 مليار جنيه فقط، وهذا مكسب ضئيل جدا”.

وأوضح توفيق، أن خطة التطوير تركز على الشركات الخاسرة  التى فيها قصور واضح وعلى بعض الشركات الأخرى التى تكسب لزيادة ربحها، قائلا: “كلفنا الشركات القابضة يعملوا دراسة وافية عن الشركات اللى تحت إدارتهم والشركات الخاسرة، ويعدوا مقترحات للتطوير، ووصلنا إلى خطط تفصيلية لإصلاح 25 شركة، وهناك شركة أغلقت وهى الشركة القومية للأسمنت والتى قررت الجمعية العمومية إغلاقها، وباقى الـ25 شركة سيتم تحديثها”.

واستطرد الدكتور هشام توفيق: “وبالنسبة للحديد والصلب هناك شركة أقدم من الحديد والصلب فى حلوان، اللى هى شركة الدلتا، من سنة 1946، ومع ذلك تنتج وخسرت السنة الماضية 46 مليون جنيه، ونعمل على تطوير شركات الحديد والصلب لتنتج بطاقة 5 أضعاف عن الإنتاج الحالى وبأحدث الوسائل التكنولوجيا، والدلتا للصلب فيها حوالى 300 عامل أنحاز إليهم وينتجوا بتكنولوجيا عام 46 ، لذذلك لابد أن يحدث تطوير كامل، ومصنع الحديد والصلب هو المصنع الوحيد فى مصبر الذى ينتج الحديد من الخام”.

 

عن admin

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*