جارى فتح الساعة......
عاجل
إحالة مسئول بـ ” المصرية للإتصالات ” للجنايات .. استولي علي 60 مليون جنيه بالمخالفة للقانون         اللجنة التشريعية تسقط عضوية السادات من مجلس النواب         الثلاثاء .. آخر موعد لتحصيل القسط الثاني لحاجزى الإسكان الاجتماعي         تعاون بين الإنتاج الحربي وباكستان فى مجالات ” الاتصالات”         ” الإفتاء المصرية ” : الدفاع عن إخوتنا المسيحيين وحمايتهم من المتطرفين واجب شرعي         التعليم العالي تساند طلاب جامعة سيناء الأقباط في أزمتهم         رئيس الحكومة يطمئن البابا ويؤكد له اهتمام الدولة بأوضاع المسيحيين في شمال سيناء         ” المصرية للتأمين التكافلي ” تتعاقد علي تغطية أصول المصرف المتحد بملياري جنيه         البشير يسعي للوقيعة بين مصر والسودان .. شاهدوا التفاصيل         أخيرا .. البدري يطلب التجديد لمتعب وغالي بعد تألق النجمين         نائب يتهم المسئولين بالشرقية باهمال الرقابة علي الأسواق واهدار الدعم         الجيش يكتشف جسم نفق رئيسى متفرع منه 3 أنفاق جنوب رفح         سحر نصر : إجراءات عاجلة لإعادة الثقة في الإستثمار المصري وعودة المستثمرين         الإفتاء: الإخوان تقود حملة ممنهجة لتضليل الرأي العام ضد مصر         حماس تبيع الاخوان وتعترف بالنظام المصري ..وتؤكد : لن يأتيكم من غزة الا كل خير        

ننشر كواليس اللحظات الأخيرة قبل وفاة الفنان محمود عبد العزيز

9999999

كتبت – عبير فودة

 

دخل الفنان الراحل محمود عبد العزيز مستشفى الصفا بالمهندسين، والتي قضى فيها شهرين حتي وافته المنية متأثرا بمرضه وقضي بالمستشفي لحظاته الأخيرة، قبل أن ينتقل إلى جوار ربه في التاسعة من مساء أمس.

الراحل كان برفقته زوجته المذيعة بوسي شلبي وأبناؤه، وكل من الفنانة صابرين، والفنانة إلهام شاهين الذين استقبلوا خبر الوفاة، وعقب ظهور نبأ الوفاة سادت حالة من الهيستيريا والحزن الشديد.

تقرير الوفاة أكد انتشار مرض السرطان في جميع أنحاء جسمه بالشكل الذي استحال معه العلاج بالأدوية؛ لذلك اكتفى الأطباء بإعطائه المسكنات في آخر يومين في حياته لتسكين الآلام التي كان يعاني منهاـ

ما أشيع عن إصابة الساحر بمرض نادر غير صحيح، وهذا الكلام محض افتراء من قبل البعض.

الراحل قضى أيامه الأخيرة في جناح بالمستشفى برفقة زوجته وأبنائه، الذين كانوا يستقبلون الفنانين دون أن يسمحوا لأحد بالدخول، بسبب صعوبة حالته.

ويتواجد جثمان الراحل الآن في ثلاجة المستشفى، حتى الصباح، حيث سيتم تغسيله وتكفينه وتشييع الجثمان قبل صلاة الظهر، فيما ازدحمت المستشفى الآن بالفنانين والإعلاميين.

يذكر أن محمود عبدالعزيز له شهران بالمستشفى، سافر منهما أسبوعًا للخارج، وسدد أبناؤه الفاتورة بمبلغ حوالي ربع مليون، وسيتم الصلاة عليه في مسجد الشرطة بأكتوبر.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com