جارى فتح الساعة......
عاجل
الأمن يوجه ضربة قاسمة لعصابة ” المصريين بالخارج ” للإضرار بالإقتصاد الوطنى         قرار جمهورى بالإفراج عن هشام طلعت مصطفي لظروف صحية         القبض علي شاومينج وانهاء ظاهرة تسريب امتحانات الثانوية العامة         قرار جمهورى بالعفو عن 502 شاب وفتاة من المحبوسين في قضايا التظاهر بمناسبة العيد         الأمن ينجح في تصفية إرهابي بطريق الواحات بأكتوبر          تنفيذ أعلى خطة استثمارية فى تاريخ مدينة السادات بقيمة 1,4 مليار جنيه         تميم يسلم مفاتيح قطر لأردوغان مقابل حماية نظامه .. والجيش التركى يحتل الدوحة         ماذا قال مدرب ليفربول عن انضمام محمد صلاح نجم منتخب مصر         فوز ابو السعد والمراغى وسعيد في انتخابات مجلس ادارة البورصة المصرية         الفريق / محمود حجازى يلتقى أبطال ومقاتلى القوات المسلحة ويشاركهم الإفطار         وزير الدفاع : القوات المسلحة الدرع القوي الحامي للوطن والمدافع عن شعبه ومصالحه         بعد 3 سنوات سيسى .. الإسكان تنتهى من طرق بطول أكثر من 700 كم بتكلفة 2.2 مليار جنيه         حفتر يطالب رجال الأعمال بوضع اموالهم في المصارف لمواجهة أزمة السيولة         عودة عقدة شمال افريقيا بثلاث هزائم مذلة للزمالك والأهلي والمنتخب الوطني         انشاء الكلية المصرية الكورية ببني سويف بمنحة كورية        

ننشر كواليس اللحظات الأخيرة قبل وفاة الفنان محمود عبد العزيز

9999999

كتبت – عبير فودة

 

دخل الفنان الراحل محمود عبد العزيز مستشفى الصفا بالمهندسين، والتي قضى فيها شهرين حتي وافته المنية متأثرا بمرضه وقضي بالمستشفي لحظاته الأخيرة، قبل أن ينتقل إلى جوار ربه في التاسعة من مساء أمس.

الراحل كان برفقته زوجته المذيعة بوسي شلبي وأبناؤه، وكل من الفنانة صابرين، والفنانة إلهام شاهين الذين استقبلوا خبر الوفاة، وعقب ظهور نبأ الوفاة سادت حالة من الهيستيريا والحزن الشديد.

تقرير الوفاة أكد انتشار مرض السرطان في جميع أنحاء جسمه بالشكل الذي استحال معه العلاج بالأدوية؛ لذلك اكتفى الأطباء بإعطائه المسكنات في آخر يومين في حياته لتسكين الآلام التي كان يعاني منهاـ

ما أشيع عن إصابة الساحر بمرض نادر غير صحيح، وهذا الكلام محض افتراء من قبل البعض.

الراحل قضى أيامه الأخيرة في جناح بالمستشفى برفقة زوجته وأبنائه، الذين كانوا يستقبلون الفنانين دون أن يسمحوا لأحد بالدخول، بسبب صعوبة حالته.

ويتواجد جثمان الراحل الآن في ثلاجة المستشفى، حتى الصباح، حيث سيتم تغسيله وتكفينه وتشييع الجثمان قبل صلاة الظهر، فيما ازدحمت المستشفى الآن بالفنانين والإعلاميين.

يذكر أن محمود عبدالعزيز له شهران بالمستشفى، سافر منهما أسبوعًا للخارج، وسدد أبناؤه الفاتورة بمبلغ حوالي ربع مليون، وسيتم الصلاة عليه في مسجد الشرطة بأكتوبر.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com