جارى فتح الساعة......
عاجل
مصيبة جديدة تواجه شيرين .. تفاصيل         الأوضاع تشتعل داخل ” المقاولات المصرىة” .. ودعوة لمظاهرات غاضبة أمام مقر الشركة .. اليوم         وزراء السعادة الأفارقة فى نموذج محاكاة الاتحاد الافريقى بجامعة القاهرة         الدكتور حسن راتب  : اخطر مشاكلنا فى قضية المياه زيادة معدلات السكان          رئيس البورصة : وضع الأسواق الناشئة “صعب ” وما يميز مصر أننا بدأنا عملية الإصلاح “مبكراً”         السماح للمصريين في الخارج بالتكويد بالبورصة وتحديث البيانات عبر جوازات السف         جامعة برلين التقنية بالجونة تحتفل بتخرج الدفعة واستقبال العام الأكاديمي الجديد         الإحتفال بمرور ١٠ سنوات على انطلاق المعرض الدولى للسيراميك والأدوات الصحية         الفراعنة يصعدون لنهائيات الأمم الافريقية بالكاميرون بعد الفوز على سوازيلاند         التجارة والصناعة الفرنسية ” بمصر تعقد لقاءات اقتصادية بباريس 22 أكتوبر”         بالصور .. وقع ما حذرت منه ” الوطن المصرى ” .. عمال ” مختار إبراهيم ” يتظاهرون من أجل ” المم” ويطالبون بإقالة محمود حجازى         نادية لطفى تتحدث عن حادث وفاة سعاد حسنى لأول مرة         رئيس البورصة :5,2 مليار جنيه قيمة الطروحات بالبورصة خلال أول تسعة أشهر من 2018         أمريكا لن تربح معركتها المفتعلة مع السعودية         بالصور .. مؤسسة فريد خميس لتنمية المجتمع تكريم المتفوقين فى الثانوية العامة         

هل يقيل وزير قطاع الأعمال هؤلاء المسئولين من مناصبهم لحماية أموال الشعب ؟

 

وزير قطاع الأعمال

وزير قطاع الأعمال

الوطن المصرى – ناريمان خالد

المتابع للأحدث داخل الشركات القابضة ، والتى تتبع بدورها وزارة قطاع الأعمال العام يضرب كفا بكف مما يحدث داخل هذه الشركات التى هى بالأساس شركات عامة مملوكة للشعب وليس من حق كائن من كان أن ينحرف فى إدارة هذه الشركات حتى ولو كان أحد رؤوساء هذه الشركات مسنودا من رئيس وزراء سابق كان له الفضل فى تعيينه رئيسا لإحدى الشركات القابضة التى تعول عليها الدولة كثيرا ونحن فى مرحلة البناء والتنمية .

ولا شك أن وزير قطاع الأعمال العام بدأ يعلم جيدا ما يدار فى الشركات القابضة والشركات التابعة وعليه – اذا كان جادا فى تنفيذ تعليمات رئيس الجمهورية والمهتم شخصيا بتطوير والإرتقاء بالشركات العامة – أن يطّهر تلك الشركات من أذناب المسئولين السابقين ، والذين ربما يلعبون دورا الآن فى تكبيل الشركات التابعة لهم بالمزيد من الخسائر حتى تصبح الشركة ” ميتة “- بمفهوم الأمن القومى – وهو ما يعرضها للبيع والتصفية وتشريد المزيد من العمال الذين كل ذنبهم أن إداراتهم إما فاشلة أو فاسدة .

ما نشاهده اليوم من أحداث فى مصر لا يمكن أن يستمر ، فرئيس الجمهورية يواصل العمل ليل نهار ويجوب مختلف دول العالم لدعم اقتصاد مصر ، ولدينا بعض المسئولين وؤساء الشركات يعملون خارج الزمن ولا يهمهم من قريب أو بعيد مرحلة البناء والمخاض التى تخوضها مصر.

وهنا تقع المسئولية كاملة على وزير قطاع الأعمال العام الذى تم تفويضه بإدارة القطاع من قبل القيادة السياسية ، وعليه أن يكون عند حسن ظنها وأن يستبعد العناصر الفاسدة فورا لإعادة شركات القطاع العام إلى سابق عهدها .. شركات منتجة تضيف للناتج القومى ولا تظل عبئا عليه.

عن admin

2 تعليقان

  1. شاذلي محمد سلام

    استغاثه الي سيادة الوزير من موظف في هذا القطاع المخرب شركات الطرق والكباري الاربعه الرجاء من حضرتك من حضرتك أن تزيح كل مسؤل من مدير عام وحنينه رئيس الشركه من سرقه والشرقيه لها اشكال وانواع مختلفه والرجاء من حضرتك من أتم الستين سنه يخرج من الشركه بلا رجعه لأنهم دول الفساد بعينه وخلق مبدأ تكافؤ الفرص وان هناك اشخاص حصلت علي مديرين وغير مؤهلين ومعهم دبلومات واعداديه عنها الشركات دى متخسر والرجاء من حضرتك شركات الطرق كلها فساد وسرقه وعليك الاهتمام بالعامل الذي يتقاضي ملاليم

  2. د.م.ايمن شرف الدين

    للاسف مالم يتم إعادة هيكلة الشركات القابضة ووضع الأسس الإدارية الصحيحة ووضع الكوادر الفنية ذات الخبرة وإمكانية الربط بين هياكل القابضة والتابعة مع خفض مستوى الاعمار ويكون تعيين رؤساء الشركات وفق أهداف وخطة يتم المحاسبة عليها سيكون هناك فشل شديد فى أى منظومة وذلك لقدرة جماعات المصالح فى الضغط على القيادات سواء ومنافع شخصية او خارجية وهناك العديد من الامثلة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*