جارى فتح الساعة......
عاجل
حجازى يتفقد منظومة إعداد وتدريب قوات إنفاذ القانون بالجيش الثانى الميدانى         حرس الحدود توجه ضربات قاسمة للمهربين .. وتدمر عدد من الإنفاق علي الشريط الحدودي بشمال سيناء         رموز المجتمع تزور مصابي أبطال القوات المسلحة بالمجمع الطبي بالمعادي         من يحمي مصر من المستريحين ؟..حبس نصاب البترول بتهمة استيلاه علي نصف مليار جنيه         القوات المسلحة و المجتمع المدني تفتتح معهدين ازهريين بجنوب سيناء         الشعب السوري يموت يوميا .. والوضع الإنساني جريمة دولية         إحالة عصام الحضري للتحقيق بعد اعتداءه بالضرب علي حارس دجلة الإحتياطي         مفاجأة من العيار الثقيل .. مدافع الزمالك القوي ينضم للأهلي في صفقة سرية         بدء محاكمة قاتل شاب كافيه مدينة نصر الأسبوع المقبل .. والعقوبة قد تصل للإعدام         فتنة مذبحة بورسعيد تصل لمجلس النواب .. إقرأ التفاصيل         إستقبال رسمي لوزير الدفاع بالمجر ومباحثات عسكرية رفيعة المستوي بين البلدين         انفراد ..ماذا قال ميسي عن مصر تحت سفح الأهرامات .. ارفع راسك فوق انت مصري         ننفرد بنشر أخطر تقرير في “معهد دراسات الأمن القومي الإسرائيلي”         عبد الحميد يرد علي وقاحات ” تيار المحبة ” التونسي : الرئيس السيسي كسب ثقة 179 دولة         الجيش يلقي القبض على 12 تكفيرى ويدمرسيارة مفخخة ويحرق 24 مزرعة خشخاش        

وزير الإسكان: الموافقة على مشروع قانون الإسكان الاجتماعى ودعم التمويل العقارى

وزير الاسكان 1

 كتبت / ناريمان خالد

وافق مجلس إدارة صندوق تمويل الإسكان الاجتماعى، برئاسة الدكتور مصطفى مدبولى، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، على مشروع قانون الإسكان الاجتماعى ودعم التمويل العقارى، تمهيداً لعرضه على مجلس الوزراء.

وقال الدكتور مصطفى مدبولى: سبق أن قامت الدولة بإصدار قانون الإسكان الاجتماعى رقم 33لسنة 2014، بجانب التشريعات الأخرى التى تكفل للمواطن الحصول على المسكن المناسب، وذلك فى إطار حرص الدولة وسعيها نحو توفير المسكن الملائم للمواطنين من ذوى الدخول المنخفضة والمتوسطة بما يتناسب مع إمكانياتهم المادية المحدودة، ومع التطبيق العملى للقانون والمراجعة الدائمة لحُسن وجودة هذا التطبيق ودراسته وتحليله، تبين وجود بعض المعوقات التى تؤدى إلى القصور فى تحقيق النتائج بالكفاءة المرجوة، وبدراسة المعوقات وأوجه النقص ظهرت الحاجة إلى تعديل بعض الأحكام لتلافيها، ومن ثم ظهرت الحاجة إلى إصدار قانون الإسكان الاجتماعى ودعم التمويل العقارى الجديد، ليعكس المتغيرات الجديدة، ويتلافى معظم السلبيات.

وأشار الدكتور مصطفى مدبولى، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، إلى أنه من أجل تحقيق أقصى فائدة ممكنة للمواطن فقد ارتأى القانون الجديد ضرورة دمج صندوق تمويل الإسكان الاجتماعى، وصندوق ضمان ودعم نشاط التمويل العقارى، فى كيان واحد لاعتبارات عدة منها الحاجة والفائدة العملية التى تعود على برنامج الإسكان الاجتماعى حال تكامل دور وعمل الصندوقين وتوحيد جهودهما معاً، لتحقيق أقصى استفادة ممكنة بأقل وأيسر السبل، وتيسير الأمر على المواطنين محدودى الدخل بالتعامل مع جهة إدارية خدمية واحدة، والاستفادة من الخبرات الواسعة والمتعددة التى يتمتع بها أعضاء مجلس إدارة صندوق تمويل الإسكان الاجتماعى برئاسة وزير الإسكان، وعضوية عدد من الوزراء والخبراء، بحكم تشكيل مجلس إدارته، وهو ما سعى القانون الجديد للحفاظ عليه وتدعيمه بالمزيد من القيادات الهامة والشخصيات العامة المؤثرة التى تسهم بما تمتلكه من رؤى واستراتيجيات فى النهوض بمنظومة الإسكان الاجتماعى وتطويرها بما يحقق النفع ويعود بالفائدة على محدودى الدخل، ومن ثم فقد أنشأ القانون الجديد للإسكان الاجتماعى كياناً جديداً يسمى صندوق الإسكان الاجتماعى ودعم التمويل العقارى، يقوم على شئون الإسكان الاجتماعى، ودعم التمويل العقارى، يتبع وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية بصفته الوزير المختص، ويعتبر هيئة عامة خدمية، وتكون له الشخصية الاعتبارية العامة، وتؤول للصندوق جميع اعتمادات وأموال وأصول وموجودات تُنقل له، وتراخيص البناء ومستندات الملكية لكل من صندوق تمويل الإسكان الاجتماعى، وصندوق ضمان ودعم نشاط التمويل العقارى، كما يتحمل التزاماتهما ويكتسب حقوقهما قِبل الغير فى كافة مراكزهما القانونية مع كل ما يترتب على ذلك من آثار، وذلك اعتباراً من تاريخ العمل بهذا القانون.

وأكد الدكتور مصطفى مدبولى أن القانون الجديد قد اهتم بجمع وتوحيد العقوبات للجرائم التى ترتكب على منظومة الإسكان الاجتماعى، ليتلافى سلبيات الوضع السابق بتعدد واختلاف الجرائم والعقوبات التى كانت تقع فى ظل وجود الصندوقين، كما عهد القانون للصندوق الجديد بموافقة السلطة المختصة تخصيص جزء من موارده للمساهمة فى مشروع تطوير العشوائيات من أجل سرعة القضاء على هذه الظاهرة، والتى ستختفى باكتمال منظومة الإسكان الاجتماعى، وذلك تحقيقاً لمستهدفات الدولة بإزالة كافة العشوائيات الخطرة، والحاجة الماسة لإضافة موارد لذلك الهدف المهم بعيداً عن الموازنة العامة للدولة، لتصبح مصر بلا عشوائيات فى خلال عدة سنوات، انطلاقاً من حرص الدولة وسعيها الحثيث والدؤوب نحو تطوير العشوائيات لإنهائها فى أقرب فرصة وأجل ممكن، وتنفيذاً لتوجيهات الرئيس لتحقيق العدالة الاجتماعية.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com