جارى فتح الساعة......
عاجل

أبو الحجاج العماري يكتب: أفريقيا 2063

العمارى

نجاح التنظيم ببطولة الأمم الإفريقية لهو العامل الهام لإثبات قدرة مصر أمام العالم وقارة إفريقيا على العمل والتنظيم الناجح للفاعليات العالمية
رئاسة مصر للإتحاد الإفريقي أيضا الفترة الحالية دليل على مجهود بذلته أرض الكنانة على مدار السنوات الماضية للارتقاء بشئون القارة السمراء وجعل من مواردها قيمة مضافة لدفع عجلة التنمية من اجل الرفاهية لشعوب القارة .
أجندة 2063 هى للنهوض بإفريقيا ودفع القارة الي مستقبل وذلك نتيجة للتغير في السياق العالمي والاستفادة من الخبرة السابقة من خلال النيباد حتي تكون افريقيا قوية وموحدة وتملك موسسات اقليمية ودولية وتتمتع القارة بفرص استثمارية وتنموية جديدة وهي أحد أهم اسباب وضع الأجندة 2063..

الأجندة تعتمد على 7 طموحات و18 هدف..


الطموحات تجعل إفريقيا مزدهرة تستند على النمو الشامل للتنمية المستدامة، وقارة متكاملة ومتحدة سياسيا تستند على مبادئ عموم افريقيا وليس الفردية، ودعم الحكم الرشيد والديمقراطية واحترام حقوق الإنسان والعدالة الإجتماعية وحكم القانون. والقضاء على الفوضى التي خلفها الإستعمار طويلا في القارة السمراء الغنية والثرية.
افريقيا آمنة وسلمية.. وبقيم وأخلاق وهوية ثقافية مشتركة وقوية، وقيادة المواطنين للتنمية وخاصة من جانب المرأة والشباب، فالقارة هي لاعب وشريك عالمي مؤثر وقوي.

أهداف الأجندة مرتبطة بمشروعات واجب تنفيذها، فهناك 13 مشروعا لتحقيق هذه الأجندة وتصبح واقعا، وأبرزها ربط إفريقيا بسكك حديد وقطارات فائقة السرعة، لربط جميع عواصم إفريقيا، وهو حلم في الإمكان تحقيقه وكذلك جواز السفر الافريقي سنة2020 الذي سيساهم في حرية السفر داخل دول القارة مما يؤدي الي فرص عمل للشباب وتسهيل انتقال العلم والمعرفة والتكنولوجية بين شعوب القارة ,الجامعة الافريقية الافتراضية الاكترونية ,انشاء سوق افريقية للنقل الجوي لربط عواصم الدول داخل القارة بدلا من مشقة السفر الي اوربا ومنها الي افريقيا مرة اخري ,انشاء منطقة التجارة الحرة القارية واسكات صوت المدافع بحلول 2020.

هي خريطة للتوجه على المدى البعيد للأجيال القادمة، والمطمئن أن مصر بقيادتها للإتحاد الإفريقي هذا العام ستحقق نجاح كبير لتحقيق يسهم في إنجاز طموحات اجندة 2063 هذه الطموحات وتحقيق الأهداف للنهوض باقتصاديات القارة والإقتصاد المصري، فهي خارطة تغيير شامل للقارة السمراء للوصول إلى غد أفضل لأبناء هذه القارة والأجيال القادمة.
نبدء معكم في العدد القادم سرد الطموحات واهدافها.

ابو الحجاج العماري
الخبير الدولي في مجال السياحة
والباحث في الشأن الافريقي

عن admin

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*