جارى فتح الساعة......
عاجل

استشهاد بطل مباحث النزهة يكشف عورات لابد من سترها

البطل ماجد شهيد الواجب


الوطن المصرى – علاء سعد

حادث استشهاد البطل الرائد ماجد عبد الرازق معاون مباحث النزهة لا يجب أن يمر مرور الكرام ويتوه فى زحمة الأحداث ، بل يجب أن يكون الرد قاس ومزلزل للجناة الذين اغتالوا ليس فقط  شهيد الشرطة ، ولكنهم اغتالوا أيضا طفلة لا يتعدى عمرها 9 أيام فقدت أبيها ، وزوجة فقدت زوجها ، وأم فقدت فلذة كبدها .

المجرمون لم يقتلوا مواطنا واحدا بل أسرة بأكملها قدرها أن عائلها ضباط شرطة كان يقوم بواجبه فى حفظ الأمن والاستقرار فى مصر ، وهناك أيضا سائق السيارة الذى استشهد فى تلك العملية الإجرامية الغادرة وترك أسرة كان يعولها .

وكم من ضابط وجندى استشهد أثناء أداء واجبه فى حماية الوطن والمواطن ، وهناك أصوات نجسة لا زالت تحرًض على رجال الشرطة لإشاعة الفوضى وضرب الاستقرار فى مصر ، وعلينا كمواطنين أن نقف لتلك الشرزمة بالمرصاد ونردهم عن غيهم ، وأن ندعم وبقوة رجال الشرطة والجيش الذين يخوضون أشرف معركة فى الكون وهى معركة الدفاع عن التراب.. عن الوطن والمواطن ، وإن لم نفعل فقد قصرنا فى حق الوطن والمدافعين عنه .

كان الرائد ماجد عبد الرازق معاون مباحث النزهة وأمين شرطة قد استشهدا أمس أثناء تفقد حالة الأمن فى دائرة القسم .

أثناء مرور الرائد ماجد عبد الرازق معاون مباحث النزهة، لتفقد الحالة الأمنية بالشوارع، الساعة 4 فجر أمس الأحد، اشتبه فى إحدى السيارات  الملاكى ماركة هيونداى بها 4 أشخاص، وحال اقترابه من السيارة لفحص المتواجدين بها، نزل شخصين من السيارة بالأسلحه الآلية، وقاما بإطلاق النيران الكثيفة على الضابط والقوة المرافقة.

أسفر الهجوم، عن استشهاد النقيب ماجد عبد الرازق معاون مباحث النزهة، وسائق السيارة، وإصابة فردين من الشرطة.

عن admin

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*