جارى فتح الساعة......
عاجل

استفتاء مصر .. أرادوه انكساراً .. فحوله الفراعنة انتصاراَ


الشعب المصرى يوجه ضربة قاضية للإرهاب فى استفتاء تعديلات الدستور

مستقبل وطن: المصريون لقنوا العالم دروسا فى أداء الواجب الوطنى

مايا مرسى : الاستفتاء عيد للمرأة المصرية ومن حقها أن تشعر بالفخر والاعتزاز  

مستقبل وطن :  راهنّ على وعى وإدراك الشعب المصرى وتيقنه بأهمية التعديلات من أجل استكمال المشروع الوطنى

تقرير – خالدعبدالحميد

لم يكن نزول المصريون بكثافة للجان الاستفتاء على التعديلات الدستورية مفاجأة لمن يعلم طبيعة هذا الشعب الذى .. يتذمر .. يغضب .. ينتقد ، ولكنه وعندما يشعر أن الوطن يحتاج إليه ينحى غضبه جانباَ مفضلا مصلحة ىالوطن على مصلحته الشخصية , بل كان مفاجأة لمن يدير اللعبة فى الخارج والذى حاول جاهداَ عن طريق أدواته وعناصره فى الداخل والخارج النيل من عزيمة المصريين وتصدير الإحباط إليهم وصولاً إلى مقاطعة جماعية للاستفتاء على التعديلات الدستورية .. وهؤلاء يحتاجون إلى كورسات فى دراسة طبيعة الشعوب ، لاسيما الشعب المصرى الذى لا يمكن بحال من الأحوال توجيهه لأمر ما خاصة اذا ما كان هذا الأمر يتعلق بمستقبل ومصير وطنه .

وكعادته أذهل الشعب المصرى العالم بنزوله الكاسح للجان الاستفتاء والتى فاقت الاستحقاقات الانتخابية الماضية رغم محاولات إثنائه عن النزول .. كان الرد مزلزلا للمتربصين بمصر ، لتظهر نتيجة الاستفتاء مخيبة لآمالهم ومؤكدة للعالم أن مصر غير قابلة للكسر .

أكد الدكتور عمر عبد الجواد، عضو الهيئة العليا لحزب الوفد أن الشعب المصري دائما يضرب المثل في الوطنية وشاهدنا هذا فى انتصار المواطن المصرى بكل فئاته وأطيافه رجالاً ونساء، شيوخاً وشبابا، بإرادته الحرة في دعم الدولة المصرية بإقرار التعديلات الدستورية والتى تعد تجديداً لثقة الشعب المصرى فى قيادته السياسية خلف الرئيس عبد الفتاح السيسي بهدف استقرار الوطن واستمرار خطط التنمية .

وأوضح النائب سليمان وهدان، وكيل مجلس النواب، أن موافقة الشعب المصرى بنسبة 88% على التعديلات الدستورية، انحياز واضح للاستقرار والأمن والتنمية وللوطن، مؤكدًا أن الشعب انتصر فى النهاية وقال كلمته بأنه مع القيادة السياسية بزعامة الرئيس السيسى.

وأشاد وهدان، بالجهود الكبيرة والمتميزة التى بذلتها القوات المسلحة والشرطة فى تأمين الاستفتاء، وكذلك رجال القضاء الذين قاموا بدور وطنى بارز، مضيفًا أن الحضور الكثيف للمصريين هو العامل البارز فى نجاح الاستفتاء بهذا الشكل.

وقال وكيل النواب، إن النواب راهنوا على وعى الشعب المصرى فى تحقيق مزيد من التقدم والازدهار خلال السنوات الماضية، والتى انعكست على تحسن الأوضاع من رفع للأجور وتحسين للمعاشات، وعمل مشروعات تنموية وبنية تحتية عملاقة فى مصر.

 وأضاف أن المرأة المصرية، والشباب، والعمال والفلاحين، والأخوة المسيحين، وكل طوائف الشعب، قدموا أداء أبهر الجميع خلال الاستحقاق الدستورى، وهو ما يدل على درجات النضج التى يعيشها الشعب المصرى خصوصا النساء، مؤكدًا أن المرأة المصرية ضربت مثلا يحتذى به فى مدى وعيها بأهمية مشاركتها السياسية فى استقرار الوطن ومدى وعيها بحقوقها الدستورية.

ومن جانبها أكدت رئيسة المجلس القومى للمرأة الدكتورة مايا مرسى، أن التاريخ سيكتب بأحرف من نور نتيجة الاستفتاء على التعديلات الدستورية، علما بأنه فى هذا اليوم أصبح للمرأة المصرية فيه نصيب ثابت فى البرلمان لا يقل عن الربع، وأصبح لها دور أكبر وهام  فى الحياة السياسية وفى صنع واتخاذ القرار، فى سابقة تاريخية لم تشهدها من قبل.

وتقدمت الدكتورة مايا مرسى، بخالص الشكر والتقدير إلى القيادة السياسية الداعمة دائما للمرأة، والمؤمنة بدورها ومكانتها فى المجتمع، والحريصة على مساندتها فى الحصول على حقوقها والحفاظ على مكتسباتها، مشيرة إلى أن اليوم هو يوم عيد للمرأة المصرية، ومن حقها أن تشعر بالفخر والاعتزاز.   

وتوجهت الدكتورة مايا مرسى، بخالص الشكر والتقدير للهيئة الوطنية للانتخابات، للدور المتميز الذى قامت به من أجل تنظيم عملية الاستفتاء على التعديلات الدستورية، ولجهودها العظيمة فى تسهيل  مشاركة المرأة المتقدمة فى السن والمريضة وذات الإعاقة.

 وأضافت: “لا يفوتنا اليوم أن نهنئ ملهمات مصر على مر التاريخ، اللاتى حاربن من أجل حق المرأة المصرية فى مشاركة أكبر فى الحياة السياسية، واليوم نحصد ثمار كفاحهن، ولهن كل التحية والتقدير، وهنيئا للأجيال القادمة”. 

وأكدت أن المرأة ضربت صورة حضارية، وقدمت أروع الأمثلة فى الوطنية والإخلاص، مؤكدة أن المرأة المصرية لم يمنعها كبر السن أو المرض أو الإعاقة عن المشاركة بصوتها، وممارسة حقها الدستورى.

وعلى صعيد متصل وجه حزب مستقبل وطن، تحية إجلال وتقدير للشعب المصرى العظيم، الذى أبهر العالم أجمع، بمشاركته غير المسبوقة بالاستفتاء على التعديلات الدستورية، مؤكدين أنهم لقنوا العالم دروسا فى كيفية أداء الواجب الوطنى والالتفاف حول قيادته السياسية.

وأكد الحزب، أن نسبة المشاركة حدث تاريخى يضاف لسجل تاريخ مصر الحديث، يوضح أنه رغم كل التحديات والدعاوى المغرضة والشائعات التى أطلقتها جماعة الإخوان الإرهابية خلال اجراء الاستفتاء، إلا أن الشعب المصرى أكد حضوره وعظمته وعراقته، وأثبت أنه وحده هو من يرسم مستقبل وطنه دون إملاءات أو توجيهات مغرضة.

وأشار إلى أن نسب المشاركة ليست محل مفاجأة، حيث أن مستقبل وطن كان يثق تمام الثقة فى وعى وإدراك الشعب المصرى وتيقنه بأهمية التعديلات من أجل استكمال المشروع الوطنى الذى وضعه المصريون أنفسهم فى 30 يونيو 2013، موجها تحية تقدير لرجال القوات المسلحة والشرطة الذين ساهموا فى ظهور هذا العرس الديمقراطى بشكل يليق بعراقة المصريين.

وأوضح أن النتيجة ضربة قاضية للجماعات الإرهابية، وبمثابة كتابة النهاية الحقيقية لتواجدهم أو تأثيرهم، لافتا إلى أن الشعب المصرى لفظ هذه الجماعات ولن يعودوا مرة سابقة، لافتا إلى أن النتيجة عكست مجموعة أخرى من الايجابيات، على رأسها، تلاشى ظاهرة العزوف السياسى.

عن admin

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*