جارى فتح الساعة......
عاجل

” الأمن الوطنى ” كلمة السر فى سرعة كشف هوية الجناة فى حادث المنيل الإرهابى

وزير الداخلية


كتب – خالدعبدالحميد

علمت ” الوطن المصرى ” من مصادرها أنه ومنذ وقوع الحادث الإرهابى الخسيس بمنطقة المنيل أمام معهد الأورام والذى سقط  فيه عدد من الشهداء والمصابين الأبرياء ، لم يذق ضباط “الأمن الوطنى ” النوم وأعلنوا حالة الطوارئ للوصول إلى الجناة ومرتكبى هذه الجريمة الإرهابية .

 واصل ضباط الجهاز تحرياتهم وجمع معلوماتهم حول ملابسات الحادث وتم التنسيق بين قيادات الجهاز فى عدة محافظات من بينها القاهرة والجيزة والشرقية والفيوم ، وتابع اللواء محمود توفيق وزير الداخلية بنفسه ومعه مدير جهاز ” الأمن الوطنى ” جهود ضباط  الجهاز فى هذا الشأن ، وأسفرت المعلومات والتحريات وبعد تحليل الـ  dna )) لأشلاء جثث ضحايا الحادث وصولا إلى أشلاء الإرهابى الإنتحارى منفذ العملية ، وفى أقل من 72 ساعة تم كشف هوية المجموعة الإرهابية التى قامت بالتخطيط والتنفيذ لعملية المنيل الإرهابية ، وعلى الفور صدرت الأوامر بإقتحام أوكار المجموعة الإرهابية فى منطقة الشروق ومحافظة الفيوم ، وفور شعور عناصر الجماعة الإرهابية- التى أكدت المعلومات أنهم تابعين لحركة حسم التابعة لجماعة الإخوان الإرهابية – بقدوم القوات بدأو فى إطلاق النيران عليهم ما أدى إلى مبادلتهم إطلاق النار من قبل القوات وأسفر الإقتحام عن سقوط 8 من الإرهابيين قتلى .

أكدت معلومات ” الأمن الوطنى” أيضا أن “عبد الرحمن خالد محمود” أو “معتصم، كما يكنى في الجماعات الإرهابية، وراء ارتكاب حادث معهد الأورام الإرهابي، الذي أسفر عن سقوط عدداً من الشهداء والمصابين عقب انفجار سيارة كانت تحمل مواد متفجرة.

ويحمل السجل الجنائي والإرهابي للإنتحاري، قضية إرهابية في 2018 معروفة باسم “طلائع حسم”، فضلاً عن إنضمام الإرهابي لحركة حسم المنبثقة من رحم جماعة الإخوان، والتعاون معهم لارتكاب أعمال تخريبية تستهدف أمن واستقرار البلاد.

وأضافت المعلومات أن “عبد الرحمن” ليس بمفرده الذي ينتمي لحركة حسم الإرهابية، وإنما شقيقه “إبراهيم” نفس الأمر ينتمي للجماعات الإرهابية.

وينحصر دور شقيق الإرهابي في تلقي التكليفات من العناصر الإرهابية الهاربة خارج البلاد، التي تستهدف أمن واستقرار الوطن، وعلى رأسهم الإرهابي “محمد عايش”.

وكانت وزارة الداخلية أعلنت فى بيان لها، مصرع 8 عناصر من خلية حسم الإرهابية بعد اختبائهم فى وكرين بمركز إطسا بالفيوم والشروق.

وكشفت وزارة الداخلية هوية المنفذ والمخططين للحادث الإرهابى الذى وقع أمام معهد الأورام ،وأشارت إلى أن عبد الرحمن خالد محمود هو منفذ الحادث الإرهابى أمام معهد الأورام، وتوصلت عملية الفحص والتتبع عن تحديد خط سير السيارة المستخدمة فى التفجير.

وأوضحت أنه تم تحديد عناصر الخلية العنقودية لحركة حسم الإرهابية واستئذان النيابة لضبطهم

عن admin

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*