جارى فتح الساعة......
عاجل

الرئيس السيسي يفتتح مجمع الأسمدة الفوسفاتية والمركبة بالعين السخنة

الرئيس يتفقد مجمع الأسمدة

كتب / خالدعبدالحميد

إفتتح الرئيس عبدالفتاح السيسى رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة مجمع الأسمدة الفوسفاتية والمركبة بالمنطقة الصناعية بالعين السخنة ، كما تفقد عدد من الخطوط الإنتاجية الجديدة بالمجمع ، حيث بدأت المراسم بإستماع الرئيس السيسى لشرح تفصيلى على ماكيت تضمن عرض كافة المنشآت التى يحتويها المجمع والتى صممت على مساحة 400 فدان لتكون صرحاً صناعياً عملاقاً على الأراضى المصرية .

وألقى اللواء مصطفى أمين مدير عام جهاز مشروعات الخدمة الوطنية كلمة أكد خلالها أن جهاز مشروعات الخدمة الوطنية يسعى أن تساهم شركاته فى تنفيذ المشروعات الإنتاجية فى العديد من المجالات التى تتماشى وتدعم خطط التنمية الشاملة فى مصر حيث تقوم شركات الجهاز بتنفيذ العديد من المشروعات الكبرى سواء المتعلقة بالأمن الغذائى بصور مختلفة كإستصلاح وزراعة الأراضى الصحراوية والزراعات المحمية فى الصوبات الزراعية ومشروعات تنمية الثروة الحيوانية والسمكية والداجنه وبعض الصناعات الغذائية المكلمه لها ، كما قامت شركات الجهاز بإنشاء مجمعات للصناعات الثقيلة والمتخصصة كالأسمنت والرخام وحديد التسليح وتنفيذ المشروعات الخاصة بتعظيم العائد والإستغلال الأمثل للثروات الطبيعية المعدنية ، هذا بالإضافة الى ما تقدمه بعض شركات الجهاز من خدمات نوعية متخصصة .

مشيراً إلى أنه من المشروعات الكبرى التى نفذها الجهاز هى إنشاء المجمعات الصناعية المتكاملة
فى مجال إنتاج الأسمدة المتنوعة والكيماويات لما لها من أهمية بالغة فى تنفيذ المشروعات الزراعية على كافة المستويات وكذلك للعديد من المشروعات الصناعية بالإضافة إلى أهمية بعض منتجاتها لكثير من متطلبات الإعاشة اليومية ، حيث بدأت شركة النصر للكيماويات الوسيطة إحدى شركات الجهاز بالمساهمة من قبل فى دعم هذا المجال وذلك من خلال مجمعات المصانع التابعة لها مجمع مصانع الشركة بكوم أوشيم بمحافظة الفيوم ومجمع مصانع الشركة بأبو رواش بمحافظة الجيزة ، حيث يضم مجموعة مجمع الفيوم تسعة مصانع تنتج أنواعاً مختلفة من الأسمدة والأحماض الشبه السائلة والصلبة وتبلغ جملة الطاقات الإنتاجية لها اكثر من 1.2 مليون طن من هذة المنتجات سنوياً .

وتشتمل منتجات مجمع المصانع ” بكوم أوشيم ” بمحافظة الفيوم على مصنع سماد أحادى سوبر الفوسفات المحبب بطاقة إنتاجية 150 ألف طن سنوياً ، و مصنع سماد أحادى وثلاثى سوبر الفوسفات المحبب بطاقة إنتاجية 150 ألف طن سنوياً ، و مصنع سماد سلفات البوتاسيوم وحامض هيدروكلوريك بطاقة إنتاجية 22 ألف طن سماد سلفات البوتاسيوم و 26 ألف طن حامض هيدروكلوريك ، ومصنع أسمدة مركبة وسماد DAP بطاقة إنتاجية 10 ألف طن ، مصنع أسمدة مركبة وسماد DAP بطاقة إنتاجية 10 ألاف طن ، و2 مصنع حامض فسفوريك تجارى 50% بطاقة إنتاجية 100 ألف طن سنوياً بالإضافة إلى 2 مصنع شبه سائلة وشبه صلبة بطاقة إنتاجية 350 ألف طن شبه سائله و 25 ألف طن شبه صلبة سنوياً ومصنع حامض كبريتيك مركز بطاقة إنتاجية 300 ألف طن سنوياً .

بينما يضم مجمع أبو رواش بالجيزة 17 مصنع تنتج أيضاً العديد من أنواع الأسمدة والمبيدات والأحماض وبعض الغازات الطبية والصناعية منها مصنع سماد الماب والداب بطاقة إنتاجية 500 طن سنوياً ، و مصنع غاز أكسيد النيتروز الطبى بطاقة إنتاجية 300 طن سنوياً ، و مصنع غاز الأستيلين الصناعى بطاقة إنتاجية 250 ألف متر مكعب سنوياً ، و 2 مصنع مبيدات الأفات الزراعية الحشرية بطاقة إنتاجية 7200 طن سنوياً ، بالإضافة إلى 2 مصنع أكسجين سائل ، نيتروجين سائل ، أرجون سائل بطاقة إنتاجية 21 الف و 600 طن سنوياً ، و4 مصانع كلور وغازات صناعية وأحماض متنوعة بطاقة إنتاجية 46 ألف طن سنوياً ، و4 مصانع مبيدات حشرات و معطرات وكريمات بطاقة إنتاجية 65 مليون عبوة سنوياً و مصنع أقراص طاردة للبعوض بطاقة إنتاجية 60 مليون قرص سنوياً ، فضلاً عن مصنع منتجات فيبر جلاس بطاقة إنتاجية 1000متر مواسير 100 خزان سعات متنوعة سنوياً ، مشيراً إلى أنه إستكمالاً لجهود الجهاز بالمساهمة مع إجهزة الدولة المختصة فى تنفيذ المشروعات الصناعية المتخصصة وتعميقها، وبناءاً على توجيهات السيد الرئيس عبد الفتاح السيسى فقد قام جهاز مشروعات الخدمة الوطنية وشركة النصر للكيماويات الوسيطة بالتخطيط لإنشاء ثلاثة مجمعات صناعية كبرى أخرى هى مجمع الأسمدة الفوسفاتية والمركبة بالعين السخنة ويضم تسعة مصانع على مساحة 400 فدان ، بالإضافة إلى مجمع لإنتاج الأسمدة الآزوتية بالعين السخنة على مساحة 100 فدان يضم ستة مصانع بإجمالى طاقة إنتاجية مليون طن سنوياً ومخطط الإنتهاء منه فى إبريل 2022 وأوضح أن منتجات مجمع مصانع الأسمدة الآزوتية بالعين السخنة تشتمل على مصنع أمونيا بطاقة إنتاجية 400 ألف طن سنوياً ، ومصنع يوريا بطاقة إنتاجية 320 ألف طن سنوياً ، ومصنع يوريا محببة بطاقة إنتاجية 320 ألف طن سنوياً ، و مصنع حامض النيتريك بطاقة إنتاجية 165 ألف طن سنوياً ، ومصنع نترات النشارد بطاقة إنتاجية 210 ألف طن سنوياً
و مصنع نترات النشادر الجيرية بطاقة إنتاجية 275 ألف طن سنوياً ، بالإضافة إلى مجمع لإنتاج الغازات الطبية والصناعية بأبو رواش بالجيزة والذى يضم مصنعين على مساحة 50 ألف متر مربع ومخطط الإنتهاء منه فى أكتوبر القادم ، كما تضم منتجات مجمع مصانع الغازات الطبية والصناعية ” بأبو رواش ” بمحافظة الجيزة مصنع الغازات الطبية والصناعية بطاقة إنتاجية ( 23 مليون لتر من الأكسوجين السائل – 9 مليون لتر من النيتروجين السائل – مليون لتر من الأرجون السائل) سنوياً و مصنع فوق أكسيد الهيدروجين بطاقة إنتاجية (23 ألف طن فوق أكسيد الهيدروجين “5%” ) سنوياً فعلى سبيل المثال يقدر إنتاج مصانع الشركة من الكلور الذى يتم إمداد جميع محطات الشرب به بـ 50 ألف طن سنوياً تمثل 60% من الإنتاج المحلى ، ويبلغ إنتاج مصانع الشركة من الشبه السائلة والصلبة 375 ألف طن سنوياً تمثل 50% من الإنتاج المحلى ، كما يبلغ إجمالى إنتاج مصانع الشركة على هذا النحو من الأنواع المختلفة من الأسمدة الفوسفاتية والمركبة اللازمة لأغراض الزراعة بـ 1.5 مليون طن سنوياً تمثل 55% من الإنتاج المحلى ، فيما تقوم الشركة حالياً بتصدير ما يزيد عن حاجة السوق المحلى من بعض الأصناف ، ويهدف إنشاء مجمع مصانع الأسمدة الفوسفاتية والمركبة ومجمع مصانع الأسمدة الآزوتية إلى تحقيق الإكتفاء الذاتى فى مصر من الأسمدة المختلفة وتوفير العملات الحرة من خلال التصدير والحد من الإستيراد بالإضافة إلى توفير الآلاف من فرص العمل ، مضيفاً أن مجمع الأسمدة الفوسفاتية والمركبة والذى يتم افتتاحة اليوم سيحقق الطاقات الإنتاجية الآتية من خلال تسعة مصانع بالعين السخنة بمحافظة السويس , مصنع لإنتاج سماد ثنائى فوسفات الأمونيوم المحبب ( الداب ) / بطاقة 400 ألف طن سنوياً ، ومصنع لإنتاج سماد ثلاثى سوبر الفوسفات المحبب بطاقة 250 ألف طن سنوياً ، ومصنع لإنتاج الأسمدة البللورية الذوابة بطاقة 100 ألف طن سنوياً والتى تنتج لأول مرة فى مصر ، ومصنعين لإنتاج حامض الكبريتيك المركز بطاقة 1.25 مليون طن سنوياً ، ومصنعين لإنتاج حامض الفوسفوريك التجارى بطاقة 800 ألف طن سنوياً ، ومصنعين لإنتاج حامض الفوسفوريك النقى بطاقة 150 ألف طن سنوياً والتى تنتج لأول مرة فى مصر ايضا ، هذا بخلاف ما يضمه المجمع من المنشآت الإدارية والفنية والطبية والخدمية ومجموعة المخازن ورصيف بحرى للتحميل والتصدير بالإضافة إلى مجمع سكنى للعاملين يتسع لنحو 1200 فرد وقد روعى لتوفير الطاقة الكهربائية اللازمة للتشغيل إنشاء 2 توربينة بخارية
بقدرة 46 ميجا وات / ساعة تحقق 75% من الطاقة الكهربائية المطلوبة ويتم الإمداد بـ 25 % الباقية من الشبكة القومية كما يتم توفير المياة ” الصناعية ” للمجمع من خلال محطة لتحلية مياة البحر
تم إنشاؤها بطاقة 32 ألف متر/ 3 يوم ، كما روعى إنشاء محطات لمعالجة مياة الصرف الصحى والصناعى لإعادة إستخدامها فى العمليات الصناعية وزراعة المسطحات الخضراء ، وقد أتاح هذا المجمع أكثر من 1500 فرصة عمل مباشرة جديدة للشباب من مختلف التخصصات ومستويات التأهيل العلمى هذا بخلاف نحو 20 ألف فرصة عمل أخرى غير مباشرة ، كما أشار إلى بعض المؤشرات الخاصة بما تساهم به مصانع شركة النصر للكيماويات الوسيطة فى توفير بعض المنتجات الحيوية الهامة ، فعلى سبيل المثال يقدر إنتاج مصانع الشركة من الكلور الذى يتم إمداد جميع محطات الشرب به بـ 50 ألف طن سنوياً تمثل 60 % من الإنتاج المحلى
ويبلغ إنتاج مصانع الشركة من الشبة السائلة والصلبة 375 ألف طن سنوياً
تمثل 50 % من الإنتاج المحلى ، كما يبلغ إجمالى إنتاج مصانع الشركة على هذا النحو من الأنواع المختلفة من الأسمدة الفوسفاتية والمركبة اللازمة لأغراض الزراعة ب 1.5 مليون طن سنويا تمثل 55% من الإنتاج المحلى ، وتقوم الشركة حالياً بتصدير ما يزيد عن حاجة السوق المحلى من بعض الأصناف ، وتنفرد شركة النصر على المستوى المحلى بإنتاج أنواع خاصة من الأسمدة والأحماض والكيماويات ، مثل سماد ثنائى فوسفات الأمونيوم ( الداب ) فى مجمعى السخنة والفيوم ( بإجمالى طاقة / 550 ألف طن سنوياً ) ، وأنواع أخرى يتم إنتاجها لأول مرة فى مصر هنا فى مجمع السخنة وهى الأسمدة البللورية الذوابة ( بطاقة 100 ألف طن سنوياً ) وحامض الفوسفوريك النقى ( بطاقة 150 ألف طن سنوياً ) ، وكما يحرص جهاز مشروعات الخدمة الوطنية على أن تقوم شركاته بتطبيق أحدث نظم الإدارة فى العمل وتحقيق أعلى معايير الجودة فى الإنتاج حيث تحصلت الشركة على شهادات الجودة التالية من مؤسسة (TUV) العالمية (شهادة نظام إدارة الجودة ISO 9001 – شهادة إدارة نظام إدارة البيئة – ISO 14001 شهادة نظام إدارة السلامة والصحة المهنية OHSAS 18001 – شهادة المتطلبات العامة لكفاءة مختبرات الفحص والمعايرة ISO/IEC 17025 – من المجلس الوطنى للإعتمادEGAC ).

كما أكد رئيس الجهاز أن السيد الرئيس أشار فى أبريل 2017 خلال المؤتمر الوطنى للشباب بالإسماعيلية أنه يلزم لتنفيذ مثل هذا المشروع الضخم فى أى مكان فى العالم إلى حوالى 7 سنوات ليتم تنفيذه على الوجه الأكمل ، مؤكداً أن هذا العمل المخلص الجاد والأداء المتميز لجميع العاملين
هنا ساهم فى أنجازوه خلال 36 شهر فقط ، إهذا المجمع الصناعى العملاق تم تنفيذة بالتعاون مع شركة باليسترا الإيطالية وأنتيكسا الأسبانية وشركة أوهان الصينية والشركات المصرية بتروجيت حسن علام للإنشاءات وشركة أنبى والشركة الوطنية للمقاولات والعديد من الشركات المصرية الأخرى
كما أستاذن فى الإشارة إلى التعاون المثمر والبناء الذى قدمته العديد من أجهزة الدولة أثناء تنفيذ هذا المشروع الكبير وفى مقدمتها وزارة البترول والثروة المعدنية وزارة البيئة وزارة التجارة والصناعة ومحافظة السويس ، فى النهاية إن الإنجاز الذى يقدمه جهاز مشروعات الخدمة الوطنية وشركة النصر للكيماويات الوسيطة لمصر وبالتعاون مع العديد من أجهزة الدولة لم يكن يتحقق على هذا النحو بجهود الرجال الذين شاركوا فى تنفيذه الإ بتوفيق من الله عزوجل ثم توجيهات سيادتكم والدعم المستمر وبلا حدود من القيادة العامة للقوات المسلحة .

كما إستمع الرئيس السيسي إلى شرح من اللواء اح مختار عبد اللطيف مصطفي رئيس مجلس إدارة شركة النصر للكيماويات الوسيطة تناول خلاله أنشطة الشركة التي تشكل قلعة صناعية كبرى ضمن مشروعات قومية عملاقة لتأمين إحتياجات الدولة من الصناعات الإستراتيجية ودعم مجالات التنمية الإقتصادية والاجتماعية علي أرض مصر ، مضيفا أن هذا المجمع حلم تحقق نتيجة جهد وتحدى للصعاب والعقبات وبفضل المتابعة المستمرة والحثيثة من السيد الرئيس لكافة أنشة الإنشاء والتشييد للمصنع ، لكى تكون مصر في مصاف أهم الدول المصنعة للأسمدة الفوساتية والمركبة على مستوى العالم ، وتم تنفيذ هذا المجمع الضخم في أقل فترة زمنية ممكنة لتعظيم القيمة المضافة لخام الفوسفات المصرى ، واليوم وبعد مرور نحو ثلاث سنوات منذ بداية تنفيذ المشروع نرى مصانع المجمع تعمل بكامل طاقتها بفضل الله تعالى ، وأشار رئيس مجلس إدارة شركة النصر للكيماويات الوسيطة إلى أن الهدف من المشروع هو تعظيم القيمة المضافة لخام الفوسفات المصرى وذلك بتصنيعه في صورة أسمدة فوسفاتية بمعايير وجودة عالمية و تحقيق الإكتفاء الذاتي لمطالب المشروعات الزراعية بالدولة من الأسمدة الفوسفاتية والمركبة بما يتواكب مع خطة إستصلاح الأراضى الصحراوية وزيادة الإنتاج الزراعي فضلاً عن تحقيق مردود إجتماعي بتوفير فرص عمل مباشرة وغير مباشرة لأبناء الوطن وتحقيق مردود إقتصادي مناسب للأموال المستثمرة والإسهام بفاعلية في تنمية الإقتصاد القومى بالإضافة إلى توفير العملات الأجنبية وذلك من خلال عائدات تصدير الأسمدة الفوسفاتية والمركبة كما إستعرض مكونات المجمع الذى يتكون من خمسة قطاعات رئيسية بإجمالى تسعة مصانع ومرافق صناعية بالإضافة إلى المدينة السكنية ومحطة لتحلية مياه البحر ورصيف بحرى متخصص لتصدير الأسمدة السائلة والصلبة ، القطاع الأول منها يضم (2) مصنع لإنتاج حامض الكبريتيك المركز بطاقة قدرها (1,25) مليون طن / عام ، و (2) توربينة بخارية لتوليد الطاقة الكهربائية ذاتياً بطاقة قدرها 46 ميجاوات . ساعة ، ويضم القطاع الثانى (2) مصنع لإنتاج حامض الفوسفوريك التجارى بطاقة إجمالية (800) ألف طن / عام ، و (2) مصنع لإنتاج حامض الفوسفوريك النقى الذى يتم إنتاجه لأول مرة بمصر بطاقة سنوية (150) ألف طن ، ووحدة معالجة حامض الفلوروسيلسك بطاقة (600) طن / يوم ، ويشتمل القطاع الثالث على مصنع لإنتاج سماد الداب والماب البللورى تام الذوبان في الماء والذى يتم إنتاجه لأول مرة بمصر بطاقة (100) ألف طن / عام ، ويحتوى القطاع الرابع على مصنع سماد ثنائى فوسفات الأمونيوم المحبب (الداب) بطاقة (400) ألف طن سنوياً ، ومصنع سماد ثلاثى سوبر الفوسفات المحبب بطاقة سنوية قدرها (250) ألف طن ، وإشترك فى أعمال البناء والتركيب والإنشاء نحو (55) شركة مدنية عاملة فى هذا المجال وكانت شركة إنبى الوطنية هى إستشارى المشروع .

ويشتمل القطاع الخامس على المرافق الصناعية والتى تتكون من محطة مياه التشغيل ( بسعة تخزينية 22000 م3) ، ومحطة معالجة مياه الصرف الصناعي بطاقة 450 م3 / ساعة و – محطة الغاز الطبيعي بطاقة 400000 م3 / يوم ومحطة توزيع الغاز الطبيعي بطاقة 65 ميجا وات . ساعة ، ووحدة إنتاج البخار بطاقة 230 طن / يوم ، ووحدة إزالة عسر المياه بطاقة 180 م3 / ساعة ، ووحدة تبريد بطاقة 1200 م3 / ساعة ، ووحدة الهواء المضغوط بطاقة 170 م3 / دقيقة ، ونظام مقاومة وإطفاء الحرائق ، وقناة الحماية من السيول ، بالإضافة إلى الوحدات الإدارية والخدمية والتى تتكون من محطة تحلية مياه البحر بطاقة 32000 م3 / يوم ، رصيف بحرى متخصص لتخزين وتحميل الأسمدة السائلة والصلبة ، و مدينة سكنية للعاملين بالمجمع ، فضلاً عن ملاعب رياضية وفرع طبى متكامل ، مشيراً إلى حجم الأعمال التى تمت لإنشاء مصانع المجمع والتى تضمنت ، أعمال الحفر في تربة رملية بإجمالى 1,9 مليون م3 ، وأعمال الخرسانة العادية والمسلحة بإجمالى 275 ألف م 3 وأعمال المنشآت المعدنية بإجمالى 17500 طن ، و أعمال الطرق الأسفلتية بإجمالى 20 كم طولى
وأعمال مد المواسير بأقطار مختلفة بإجمالى 237 كم ، وأعمال مد كبلات التغدية بالقوة الكهربائية بإجمالى 975 كم ، و أعمال مد كبلات تغذية أجهزة التحكم بإجمال 1100 كم ، بالإضافة إلى وأعمال تركيب المعدات بإجمالى 20000 طن ،و أعمال الحماية من السيول بطول 1,5 كم ، موضحاً أنه تم إشتراك إشترك في أعمال التوريدات والإنشاءات وتصنيع المعدات المحلية والتركيبات والتشغيل نحو (55) شركة مدنية ، مشيراً إلى أنه بإنشاء مصانع مجمع الأسمدة الفوسفاتية والمركبة بالعين السخنة إضافة إلى مصانع الأسمدة الموجودة بمجمع إنتاج الكيماويات بالفيوم يبلغ بذلك الإنتاج الإجمالي للشركة من الأسمدة حوالى مليون ونصف المليون طن سنوياً لخدمة قطاع الزراعة بمصر ولتصدير الفائض إلى الخارج .

وأوضح رئيس مجلس إدارة شركة النصر للكيماويات الوسيطة أن مجمع الأسمدة الفوسفاتية والمركبة بالعين السخنة وفر عدد (1500) فرصة عمل مباشرة معظمهم من شباب الخريجين من مختلف التخصصات ومن معظم محافظات الجمهورية، وبذلك يصبح إجمالى العاملين بشركة النصر للكيماويات الوسيطة بالمقر الرئيسى للشركة بأبى رواش وبفرعيها بالفيوم والعين السخنة (4000) عامل حيث وفرت لهم الشركة الإستقرار والتدريب على أيدى خبراء متخصصين داخل وخارج الجمهورية هذا بالإضافة إلى توفير حوالى (20000) فرصة عمل غير مباشرة من خلال أعمال إنشاء المجمع وتوريد المعدات والخامات وأعمال النقل والتوزيع للمنتجات كما يضم المصنع شباب الخريجيين من (22) محافظة من محافظات الجمهورية .

كما روعي عند تصميم مجمع الأسمدة الفوسفاتية والمركبة بالعين السخنة كأسبقية أولى الحفاظ على سلامة البيئة ومنع أي إنبعاثات ضارة من المصانع والتوافق مع الإشتراطات البيئية طبقاً للمعايير العالمية حيث قامت شركة النصر للكيماويات الوسيطة بالعديد من الإجراءات البيئية ومنها التحكم في جميع أنواع الإنبعاثات (غازية – سائلة – صلبة) وذلك بإستخدام أحدث الأساليب العلمية الحديثة والعوامل المساعدة في إنتاج الأحماض والأسمدة الفوسفاتية ، و تركيب المرشحات والفلاتر لتنقية الهواء طبقاً للإشتراطات البيئية
و إنشاء سور محيط بمنطفة تخزين المواد الخام وعزلها عن المناطق المحيطة ، كذلك تغطية كافة سيور النقل والتداول للمواد الخام والمنتجات وتركيب أجهزة مراقبة الإنبعاثات على مداخل المصانع التي تعمل بصورة آلية ، بالإضافة إلى معالجة الصرف الصناعي بتقنية عالية حيث يتم فصل المواد الصلبة والتخلص الآمن منها طبقاً لإشتراطات جهاز شئون البيئة ويتم معالجة المياه وإعادة تدوريها والإستفادة منها في العمليات الصناعية توفيراً للمياه مع إستخدام الفائض منها في ري المسطحات الخضراء ، وإستخدام الغاز الطبيعي بدلاً من السولار لمنع الإنبعاثات ، وإستغلال الطاقة الحرارية الناتجة عن حرق الكبريت الخام لتوليد الكهرباء حتى لا تسبب تغير مناخي بالمنطقة المحيطة ، كما روعى المحافظة على صحة وسلامة العاملين وذلك بالكشف الدوري على العاملين من خلال إقامة فرع طبى متكامل داخل المجمع ، وتركيب شبكة إطفاء تعمل بصورة آلية والتدريب على خطة الطوارئ ومكافحة الحريق طبقاً لخطة السلامة والصحة المهنية ، فضلاً عن توفير معدات ومهمات الأمن الصناعى لجميع العاملين بالشركة طبقاً لنوع العمل المكلفين به ، هذا بالإضافة إلى العديد من الإجرءات المتخذة للحفاظ على البيئة وصحة وسلامة العاملين بالشركة ، مؤكداً على الإيمان بأن الجودة هى طريق النجاح لإنتاج منتج جيد يتمتع بمواصفات وجودة عالمية والذى نتج عنه الإهتمام البالغ بموضوعات الجودة ، هذا بالإضافة لحصول منتجات الشركة على علامة الجودة المصرية من الهيئة المصرية العامة للمواصفات والجودة ، موضحا أن الشركة تنشىء مشروعين جديدين بالمقر الرئيسي لشركة النصر للكيماويات الوسيطة بأبي رواش أولهما مشروع إنشاء مصنع الغازات الطبية والصناعية رقم (3) بطاقة سنوية قدرها (33) مليون لتر من الأكسجين المسال إضافة إلى إنتاج (9) مليون لتر من النيتروجين المسال و (مليون) لتر من الأرجون المسال في العام لتغطية إحتياجات السوق المحلى في ضوء إنشاء العديد من المستشفيات الجديدة والطلب المتزايد على الغازات الصناعية ، ثانيهما مشروع إنشاء مصنع فوق أوكسيد الهيدروجين بتركيز 50% بطاقة سنوية قدرها 23000 ألف طن والذي يستخدم في العديد من الصناعات المدنية مثل صناعة الورق وصناعة الغزل والنسيج ولصالح قطاع البترول ولتوطين هذه الصناعة في جمهورية مصر العربية حيث سيكون المصنع الأول في مصر لإنتاج هذه المادة التي نستوردها بالكامل من الخارج ، ويتم إنشاء المرحلة الثانية من مجمع الأسمدة بالعين السخنة والذي يتكون من (6) مصانع كبرى لإنتاج الأسمدة الأزوتية منها مصنع إنتاج الأمونيا بطاقة (400) ألف طن / عام ، و مصنع إنتاج اليوريا بطاقة (320) ألف طن / سنوياً ، ومصنع إنتاج اليوريا المحببة بطاقة (320) ألف طن / عام ، و مصنع إنتاج حامض النيتريك بطاقة (165) الف طن / سنوياً ، بالإضافة إلى مصنع إنتاج نترات النشادر بطاقة (210) ألف طن / عام ،
و مصنع إنتاج نترات النشادر الجيرية بطاقة (275) ألف طن / سنوياً والذى يتم إنتاجه لأول مرة بمصر ، هذا بالإضافة إلى مجموعة من الوحدات الخدمية والإدارية والمرافق الصناعية ومما هو جدير بالذكر أنه سيتم تغطية إحتياجات هذا المجمع الجديد من الطاقة الكهربائية ذاتياً بنسبة 100% من خلال توربينة بخارية بطاقة 17 ميجاوات . ساعة ، كما تقوم الشركة بالتخطيط والدراسة والتنفيذ لأكبر قدر من المشروعات الصناعية الكبرى والتي تحتاجها بلادنا ، موضحاً بأن جميع العاملين معاهدين الله أن يبذلوا كل ما في طاقتهم من جهد وعرق وفكر لتنفيذ هذه المشروعات لتكون بحق مفخرة لنا جميعاً ولتصبح مصر في مصاف الدول الصناعية الكبرى بالمنطقة إن شاء الله تعالى ، وإختتم اللواء أح مختار عبد اللطيف مصطفي رئيس مجلس إدارة شركة النصر للكيماويات الوسيطة كلمته ، بالتأكيد على أن هذا النجاح ما كان بفضل الله تعالى ليتحقق إلا بجهد وعرق رجال أوفياء يعملون ليل نهار داخل هذه الشركة العملاقة لتوفير إحتياجات الشعب العظيم من منتجات إستراتيجية هامة على مدار الساعة مقدماً كل التحية والتقدير للعاملين بشركة النصر للكيماويات الوسيطة ، وموجها الشكر للقيادة العامة للقوات المسلحة متعهدا بمواصلة المحافظه على الحالة الفنية للمصانع وصيانتها وتحقيق أعلى معدلات الإنتاج لتظل مصر فى مصاف الدول المنتجة لمختلف أنواع الأسمدة .

فيلم تسجيلى من انتاج الشئون المعنوية

وشاهد الرئيس عبد الفتاح السيسى فيلما تسجيلياً من إنتاج إدارة الشئون المعنوية بعنوان ” قلاع صناعية بسواعد مصرية ” تناول مراحل الإنتاج داخل المجمع الذى يضم تسع مصانع داخل نطاقٍ شاسع على مساحة 400 فدان بالعين السخنة لإنتاج المزيد من المستلزمات المساهمة فى العديد من القطاعات الزراعية والصناعية .

الرئيس يتفقد المجمع وخطوط الانتاج

وقام الرئيس عبد الفتاح السيسي بعمل جولة تفقدية داخل المجمع قام خلالها بإزاحة الستار إيذاناً بإفتتاح 9 مصانع جديدة داخل هذا الصرح الصناعى العملاق ، أعقبها تفقد غرفة التحكم الرئيسية والمعامل الرئيسية والتى روعى فى تصميمهما إستخدام أحدث الوسائل التكنولوجية فى هذا المجال ، كما تفقد الرئيس السيسى مصنع الأسمدة المحببة الذى يعد نقلة نوعية فى ذلك المجال بمصر،وفى نهاية الجولة تفقد الرئيس السيسي معرضاً لمنتجات شركة النصر للكيماويات الوسيطة والتى تساهم بشكل كبير فى تلبية جزء من متطلبات القطاع المدنى وتحقيق التوازن في الاسعار داخل السوق المحلي .

حضر مراسم الإفتتاح الدكتور على عبد العال رئيس مجلس النواب والمهندس مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء والفريق أول محمد زكى القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي والفريق محمد فريد رئيس أركان حرب القوات المسلحة وقادة الافرع الرئيسيه وعدد من الوزراء والمحافظين وكبار قادة القوات المسلحة وعدد من العاملين بالمجمع .

عن admin

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*