جارى فتح الساعة......
عاجل

الطب الشرعي: وفاة «ضحايا حلوان» نتيجة 50 طلقة متفرقة من مسافة 3 أمتار

أرشيفية
انتهت مصلحة الطب الشرعي، برئاسة الدكتور هشام عبد الحميد، اليوم الإثنين، من إعداد التقرير الطبي المبدئي الخاص بالحالة التشريحية، وأسباب الوفاة، التي تخص 8 “شهداء”، من رجال الشرطة في حادث حلوان الإرهابي، حسبما أفاد مراسلنا.
وكشف تقرير الطب الشرعي المبدئي، أن الوفاة جاءت نتيجة طلقات نارية في أماكن متفرقة بالجسم:” الصدر، الرأس، الرقبة، والبطن”.،حيث اخترقت أجسادهم أكثر من 50 طلقة نارية.
وأضاف أن التقرير ، أن أغلب الطلقات اخترقت البطن أو الصدر، وخرجت من الظهر، بالإضافة إلى أنه تم العثور على بعض الطلقات المستقرة داخل جثمان أحد الضحايا.
وتبين أن عدد الطلقات داخل كل جثمان متفاوتة، حيث تم العثور على جثمان به 12 طلقة، وجثمان آخر اخترقه 5 طلقات .
وأكد التقرير، أن كل الطلقات تم إطلاقها من مسافة قريبة لاتتعدى 3 أمتار، فضلًا عن أنه تم سحب عينات “DNA” ، وتصويرهم، وترقيمهم بعد التعرف عليهم جميعهم، وإنهاء جميع الإجراءات اللازمة من تصاريح الدفن، وتسليمهم لذويهم أمس الأحد.
ومن المقرر، تسليم تقرير الطب الشرعي النهائي لضحايا حادث حلوان الإرهابي إلى النيابة العامة خلال أيام.
يذكر أن مصدرًا أمنيا مسئولًا بوزارة الداخلية، أكد أن 4 أشخاص كانوا مختبئين بالصندوق الخلفي لسيارة ربع نقل، اعترضوا سيارة مأمورية رجال مباحث حلوان، أثناء تفقد الحالة الأمنية في شارع عمر بن عبد العزيز، وأطلقوا أعيرة نارية كثيفة تجاهها من أسلحة آلية كانت بحوزتهم ولاذوا بالفرار.
وأسفر الحادث عن استشهاد كلٍ من: ” ملازم أول محمد محمد حامد، وأمناء الشرطة: “عادل مصطفى محمد، أحمد حامد محمود، علاء عيد حسين، صابر أبو ناب أحمد، أحمد مرزوق، داود عزيز فرج، وأحمد إبراهيم عبد الله”.

عن admin

اترك رد