جارى فتح الساعة......
عاجل

“العصار” و”الجزار” يبحثان مستجدات التعاون  بين “الإنتاج الحربي” و”الإسكان”

كتب/ خالد عبد الحميد
بحث الدكتور/ محمد سعيد العصار وزير الدولة للإنتاج الحربى، مع الدكتور/ عاصم الجزار وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية والوفد المرافق،  عدد من ملفات التعاون المشترك بين الوزارتين، وذلك بمقر ديوان عام وزارة الإنتاج الحربي.
تم خلال اللقاء استعراض المستجدات المتعلقة بموضوعات التعاون المشترك بين “الإنتاج الحربي” و”الإسكان” التي تستهدف تلبية المتطلبات اللازمة لمشروعات تنفيذ عدد من محطات تنقية وتحلية المياه ومعالجة مياه الصرف الصحي، وذلك في إطار اهتمام الدولة بتعظيم الاستفادة من الموارد المائية المتاحة ورفع كفائتها وتوفير مصادر لتدوير المياه المستخدمة، والتكامل بين مختلف الجهات بالدولة.
كما تم بحث التعاون المشترك في تنفيذ المدن الجديدة، حيث تم تقديم عرض حول تطبيق منظومة تكنولوجية حديثة للمدن الذكية، وتم التأكيد على حرص وزارة الإنتاج الحربي على توجيه كافة الإمكانيات التصنيعية والفنية والتكنولوجية والبشرية للشركات والوحدات التابعة لها للمشاركة في تنفيذ المشروعات القومية ومشروعات التنمية بالدولة بكفاءة ودقة وفي التوقيتات المحددة.
من جانبه أوضح الدكتور/ عاصم الجزار وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية أنه تم مناقشة الموقف التنفيذي لعدد (69) محطة معالجة مياه صرف صحي وعدد (68) محطة تحلية مياه للشرب وعدد (29) محطة إزالة الحديد والمنجنيز بمحافظة الوادي الجديد، كما تم بحث آخر المستجدات المتعلقة بتوسعات محطة معالجة المياه الثلاثية وعدد (8) محطات رفع وخطوط الطرد للصرف الصحي بالغردقة، وكذا موقف استكمال أعمال مشروع  الصرف الصحي لمدينة القصير، والموقف التنفيذي لمحطة الصرف الصحي بنزلة البدرمان بمحافظة المنيا.
وأكد “الجزار” على أن التعاون مع وزارة الإنتاج الحربي يأتي من منطلق إيمان وزارة الإسكان بأهمية التكامل مع مختلف المؤسسات بالدولة لتلبية احتياجات المواطنين، مضيفاً أن هذا التعاون المشترك يأتي في إطار حرص الوزارة على دعم التصنيع المحلي وإستخدام التكنولوجيات الحديثة في مجال إنشاء محطات تحلية ومعالجة وتنقية المياه، مضيفاً أن تنفيذ هذه المحطات بواسطة شركات الإنتاج الحربي يساهم في خفض تكلفة إنشائها وتوفير العملات الأجنبية المخصصة لاستيراد مكونات المحطات المثيلة، مشيداً بما تمتلكه شركات الإنتاج الحربي من إمكانيات تكنولوجية وفنية وتصنيعية وبنية تحتية وكوادر بشرية يمكن الاعتماد عليها للمشاركة فى تنفيذ المشروعات القومية المختلفة بأعلى كفاءة وطبقاً للمقاييس العالمية.

عن admin

اترك رد