جارى فتح الساعة......
عاجل

انفراد بالصور..  علاقة محرمة بين الأم وخطيب ابنتها يكشف سر قتيل ” الخلطة” بالفيوم

 

اللواء الطحلاوى

الفيوم / سمير الكاشف

شهدت قرية الخلطة مركز يوسف الصديق بمحافظة الفيوم جريمه قتل بشعة لزوج علي يد زوجته الخائنة وخطيب ابنتها ليخلوا لهما الجو فى ممارسة الحرام .

كان العاشقان قد عقدا العزم وبيتا النية علي قتل الزوج عندما شاهدهما في وضع مخل في حجرة داخل الأرض الزراعية ، وعندما شاهدهما قالت له الزوجة أن خطيب ابنته  لديه  مشكلة بالمنزل وهي  زى والدته  احتضنته لتطييب خاطره.

زعمت ذلك حتى لا يشك الزوج فيهما وفى علاقتهما الآثمة ، إلا أنهما وخوفاً من افتضاح أمرهما قررا التخلص من الزوج ،  فبدأت الزوج تخطط هي وخطيب ابنتها لقتله ، اتفقا سويا مع صديق خطيب ابنتها يدعي حسن لاستدراجه إلى بحيرة  قارون ليتم التخلص منه هناك .. اتصل حسن بالزوج القتيل وقال له توجد لديه اشياء لنقلها بالتروسيكل علي الطريق السياحي علي بحيرة قارون وركب معه من القرية ، وكان في انتظاره ليلا الزوجة الخائنة وخطيب ابنتها ، كانا متخفيين لم يراهما الزوج الضحية ، وأثناء سيره هجموا عليه وقاموا بتكتيفه وتقييده بالحبال وانهالوا علي رأسه بالشوم وأله حادة وهشموا رأسه تماماً ، وبعد تأكدهم من قتله ومفارقة الحياة ، قاموا بإلقاء الجثة علي ضفاف بحيره قارون واخذوا التروسيكل  وتركوه بعيداً عن مكان جريمتهم الشنعاء علي مسافه 20كيلو بعزبة بريشه نفس دائرة مركز يوسف الصديق ليضللوا بها المباحث بأن القتل بغرض السرقة ويبعدوا عنهم الشبهات .

البداية عندما تلقي اللواء عادل الطحلاوي مساعد وزير الداخلية لأمن الفيوم واللواء خالد عبدالسلام مدير المباحث الجنائية إخطارا من العقيد مصطفي حسن رئيس فرع البحث الجنائي غرب الفيوم بعثور الأهالي علي جثة مجهولة الهوية  ومهشمة الرأس تم تشكيل فريق بحث وتحري بمعرفة العقيد مصطفي حسن رئيس فرع البحث الجنائي غرب الفيوم والرائد إسلام الصاوي رئيس مباحث مركز يوسف الصديق تحت إشراف العميد ياسر صلاح رئيس المباحث الجنائية وتم تفريغ كاميرات المراقبه المتواجدة بالطريق السياحي علي مدار 72ساعة حتي توصلوا لمكان التروسيكل ومن هنا تم معرفة صاحبه القتيل ويدعي (مسعود ) 45 سنة – عامل ومقيم قرية الخلطة مركز يوسف الصديق  وعند سؤال زوجته المتهمة  ( فكرية ) 37سنه  عنه قالت أنه متغيب منذ يومين في شغل علي التروسيكل وقام الرائد الصاوي رئيس مباحث مركز يوسف الصديق بتضييق الخناق عليها لظهور علامات الريبة والقلق عليها فانهارت واعترفت تفصيليا بجريمتها بمساعدة خطيب ابنتها ( محمد ) 22سنة وصديقه ( حسن ) 29سنه  الذي استدرجه وقالت بأنها كانت علي علاقه آثمه منذ عامين مع خطيب ابنتها  حتي انكشف امرهم عندما شاهدهما الزوج في وضع مخل بالآداب بحجرة بالأرض الزراعية ، ومن هنا بدأوا فى التخطيط  للخلاص منه ليخلوا لهما الجو وتم ضبطهم وتحرر المحضر رقم 1357لسنه2019اداري يوسف الصديق ، وأمر محمد فؤاد وكيل أول نيابه ابشواي ويوسف الصديق  بحبس المتهمين علي ذمه التحقيق والتصريح بدفن الجثة

عن admin

اترك رد