جارى فتح الساعة......
عاجل

بالصور .. قبلات الرئيس لأبناء الجالية المصرية بالنمسا.. ورسالته للمصريين فى الخارج

 

السيسى يطالب بالاستفادة من خبرات ومقترحات أبناء مصر فى الخارج

 رسالة فيينا – أحمد الشرقاوى وعصام البسيونى

رغم انتهاء زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسى للنمسا إلا أن الرأى العام فى النمسا لا يزال يتحدث عن هذه الزيارة والإستقبال الحافل الذى قام به أبناء الجالية المصرية بالنمسا لرئيسها ، وهو ما علق عليه الرئيس النمساوى ذاته بقوله : لم نرى جالية عندنا تحب رئيسها وتنتظر ساعات طويلة لمشاهدته وتحيته رغم برودة الجو القاسية إلا الجالية المصرية .

تحمل العشرات من أبناء الجالية المصرية فى النمسا مشقة الإنتقال إلى مقر إقامة الرئيس فى النمسا رغم برودة الجو القاسية واصطفوا أمام مقر إقامته لتحيته ومشاهدته ، وهو ما كان له أثر طيب لدى الرئيس الذى رد عليهم التحية بقبلات حارة لأبناء الجالية المصرية وظل عدة دقائق أمام سيارته لرد تحية المصريين العاشقين لمصر .

كان الرئيس عبدالفتاح السيسي،قد التقى صباح أمس الأربعاء، مع عدد من أبناء الجالية المصرية بالنمسا، وذلك في ختام زيارته الرسمية التي استمرت لمدة 4 أيام.

وصرح السفير بسام راضى، المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية، بأن المجموعة التي التقى بها الرئيس هم أسر المتوفين والمصابين الذين تعرضوا لحادث مروري في مدينة دريسدن الألمانية أثناء سفرهم برياً متوجهين من مدينة فيينا إلى مدينة برلين للمشاركة في الترحيب بزيارة السيد الرئيس إلى ألمانيا في يونيو ٢٠١٥.

وقام الرئيس بالتحاور مع الحضور من أبناء الجالية والتعرف على أوضاعهم، مؤكداً أهمية الاستفادة من خبرات ومقترحات أبناء مصر فى الخارج، الذين يمثلون ثروة كبيرة للوطن، ومن ثم يتعين العمل على تدعيم الروابط بينهم وبين وطنهم الأم، وإشراكهم فى الجهود التى تقوم بها الدولة لبناء المستقبل، والذى يتطلب جهداً دءوباً وإرادة حقيقية واعية بالتحديات وسبل مواجهتها‪.

وأضاف السفير بسام راضي أن أعضاء الجالية أشادوا من جانبهم بجهود الرئيس لدفع عملية التنمية الشاملة في مصر، مؤكدين حرصهم على إبراز  التطورات الإيجابية التي تشهدها مصر إلى المجتمع النمساوي، فضلاً عن قيامهم بنقل الصورة الحقيقية للمجتمع المصرى بقيمه ومبادئه إلى الخارج.

فى لفتة إنسانية أصر الرئيس على مقابلة أسر الضحايا والمصابين فى الحادث الأليم الذى راح ضحيته ثلاث من الأخوةالأعزاء وأصيب اثنان وتم شفاؤهم بحمد الله اثناء توجهم من فيينا لبرلين للمشاركة فى الترحيب بسيادته اثناء زيارته لبرلين عام ٢٠١٥ فى حادث سير .

ومن جانبه نظم الإتحاد العام للمصريين بالنمسا مظاهرة حب وتأييد لزعيم الأمة وحبيب المصريين الرئيس السيسى بمقر رئيس الجمهورية النمساوية بالعاصمة فيينا … وكان فى استقباله الدكتور / الكسندر فان دير بيل رئيس جمهورية النمسا .

وعلى البساط الأحمر تم عرض حرس الشرف … وعزف النشيد الوطنى المصرى تلاه النشيد الوطنى النمساوى …وقد التهبت حناجر المصريين بأحب نشيد وطنى ( بلادى .. بلادى لكى حبى وفؤادى ) وقد أثر الرئيس على تحية المصريين فأتجه اليهم وحياهم بإبتسامته المعهودة خلافاً للبروتوكول بعد أن المح له الرئيس النمساوى أن المصريون يودون تحيته فاتجه لجموع المصريين لتحيتهم عن قرب .

المصريون ينتظرون قدوم الرئيس لتحيته

 

 

 

عن admin

اترك رد