جارى فتح الساعة......
عاجل

حرب الشائعات .. تقرير ” الوزراء ” يرد على الأكاذيب ويحذر المواطنين


لا خصخصة لقناة السويس .. ولا توجد لحوم صينية بالأسواق

حقيقة حذف 10 ملايين مواطن من البطاقات التموينية بعد العيد

الوطن المصرى – أحمد السيد

مع زيادة الشائعات والأكاذيب التى تنسجها الجماعات الظلامية التى تستهدف أمن واستقرار مصر ، أصدر المركز الإعلامى لمجلس الوزراء تقرير لتوضيح الحقائق حول ما يثار فى وسائل الإعلام  من شائعات فى الفترة  من 25 إبريل حتى 2 مايو 2019.

وجاء فى التقرير أنه بناء على تكليف الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، واستمراراً لجهود المركز الإعلامى لمجلس الوزراء، فى متابعة ورصد الموضوعات المثيرة للجدل على شبكات التواصل الاجتماعى وعلى المواقع الإخبارية المختلفة ومتابعة ردود الفعل وتحليلها بهدف توضيح الحقائق حول تلك الموضوعات، فقد تم رصد الشائعات والموضوعات التالية خلال الفترة من   (25 إبريل حتى2 مايو 2019‏) ومنها : اتجاه الحكومة لتخفيف الأحمال الكهربائية خلال شهر رمضان ، وخصخصة قناة السويس لتمويل العاصمة الإدارية الجديدة.

وحذف 10 ملايين مواطن من البطاقات التموينية عقب انتهاء شهر رمضان.

بالإضافة إلى تداول لحوم صينية غير صالحة للاستهلاك بالأسواق.

كانت بعض المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعى قد تداولت أنباء تُفيد باتجاه وزارة الكهرباء لتخفيف الأحمال عن شبكات الكهرباء خلال شهر رمضان بسبب ارتفاع معدلات الاستهلاك المعتادة، وقد قام المركز الإعلامى لمجلس الوزراء بالتواصل مع وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة، والتى نفت صحة تلك الأنباء بشكل قاطع، مُؤكدةً أنه لا نية على الإطلاق لتخفيف الأحمال الكهربائية خلال شهر رمضان، مشيرة إلى نجاح الدولة فى رفع كفاءة شبكات الكهرباء بما يسمح بتأمين احتياجات المواطنين من الكهرباء على مدار شهور السنة، كما أن إنتاج الكهرباء فى مصر أصبح يحقق فائضاً يزيد عن الحاجة الفعلية للاستهلاك، مشددةً على أن كل ما يثار فى هذا الشأن شائعات لا أساس لها من الصحة تستهدف إثارة غضب المواطنين والنيل من جهود الدولة فى تطوير قطاع الكهرباء.

كما تداولت بعض المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعى أنباء تُفيد باتجاه الحكومة لخصخصة قناة السويس من أجل بناء وتمويل مشروعات العاصمة الإدارية الجديدة، وقد قام المركز الإعلامى لمجلس الوزراء بالتواصل مع هيئة قناة السويس، والتى نفت صحة تلك الأنباء بشكل قاطع، مُؤكدةً أنه لا صحة على الإطلاق لخصخصة قناة السويس من أجل تمويل العاصمة الإدارية الجديدة، وأن القناة ليس لها علاقة بعملية تمويل مشروعات العاصمة الإدارية الجديدة، مشددةً على أن قناه السويس ستظل دائماً وأبداً ملكاً للدولة والشعب المصري، وأن كل ما يثار فى هذا الشأن شائعات لا أساس لها من الصحة تستهدف إثارة غضب أبناء الشعب المصرى.

وفى السياق ذاته، أكدت الهيئة على أهمية قناة السويس والتى تعد أحد مصادر الدخل القومى والعملة الصعبة للبلاد، كما أنها تلعب دورًا مهمًا فى حركة التجارة العالمية، حيث تستوعب 10% من إجمالى حجم التجارة العالمية، و24.5% من حجم تجارة الحاويات العالمية، و100% من إجمالى تجارة الحاويات بين آسيا وأوروبا.

كما تردد فى بعض المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعى أنباء تُفيد باتجاه وزارة التموين لحذف 10 ملايين مواطن من منظومة البطاقات التموينية عقب انتهاء شهر رمضان باعتبارهم غير مستحقين للدعم، وقد قام المركز الإعلامى لمجلس الوزراء بالتواصل مع وزارة التموين والتجارة الداخلية، والتى نفت تلك الأنباء تماماً، مُؤكدةً أنه لن يتم حذف أى مواطن مستحق للدعم التمويني، موضحةً أن عملية الاستبعاد تتم وفقاً لمعايير محددة تهدف بالأساس إلى توجيه الدعم لمستحقيه الفعليين، وأن ما يتردد حول هذا الشأن مجرد شائعات تستهدف إثارة البلبلة وغضب المواطنين حاملى البطاقات التموينية.

وأشارت الوزارة إلى أن معايير حذف المواطنين غير المستحقين للدعم هى خمسة معايير: “من يزيد استهلاكه للكهرباء عن ألف كيلو وات شهريًا، ومن يزيد معدل استهلاكه للهاتف المحمول عن ألف جنيه شهريًا، ومن تتجاوز مصاريف الأبناء بالمدارس الأجنبية حد الـ30 ألف جنيه سنوياً للطفل الواحد، وأيضاً امتلاك المستفيد سيارة موديل 2014  وما بعدها، بالإضافة إلى حيازة الأراضى الزراعية أكثر من 10 أفدنة، وتولى المناصب العليا”.

كما تداولت بعض المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعى أنباء تفيد بتداول لحوم صينية مصنعة غير صالحة للاستهلاك الآدمى واستخدامها فى محلات الوجبات السريعة، وقد قام المركز الإعلامى لمجلس الوزراء بالتواصل مع وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، والتى نفت تلك الأنباء تماماً، مُؤكدةً أنه لا صحة على الإطلاق لتداول لحوم صينية مصنعة غير صالحة للاستهلاك الأدمى بالأسواق، وأن مصر لا تستورد أية لحوم من الصين نهائياً، مشددةً على صلاحية وسلامة كافة اللحوم بالأسواق سواء البلدى أو المستوردة وإخضاعها للفحص والرقابة من قبل الجهات المعنية، وأن كل ما يُثار فى هذا الشأن شائعات تستهدف إثارة القلق والذعر بين المواطنين.

وشددت الوزارة على وجود حملات رقابية مكثفة ومستمرة على الأسواق ومجازر اللحوم، بالإضافة إلى اللحوم المعروضة داخل المجمعات الاستهلاكية والمعارض الثابتة والمتنقلة، لمنع طرح لحوم فاسدة أو منتهية الصلاحية أو مجهولة المصدر، وذلك بالتنسيق مع الأجهزة الرقابية بجميع محافظات الجمهورية، حرصًا على صحة المواطنين، وتأمين حصولهم على الغذاء الصحى والآمن.

كما أوضحت الوزارة أن اللحوم التى يتم استيرادها من الخارج تخضع للإشراف والرقابة من الأطباء البيطريين بالهيئة العامة للخدمات البيطرية فى بلد المنشأ، ويتم ذبحها فى مجزر معتمد لدى الهيئة ويتم التغليف والتجميد والتعبئة تحت الإشراف البيطري، مشيرةً إلى أنه عند وصول الشحنة للموانئ المصرية يتم أخذ عينة من وزارتى الزراعة والصحة والهيئة العامة للرقابة على الصادرات والواردات ويتم تحليلها فى معامل كل جهة على حدة وفى حالة وجود أى عينة إيجابية يتم رفض الشحنة.

وفى النهاية، ناشدت الوزارة المواطنين ووسائل الإعلام المختلفة ومرتادى مواقع التواصل الاجتماعى تحرى الدقة والموضوعية فى نشر الأخبار والتواصل مع الجهات المعنية بالوزارة للتأكد قبل نشر معلومات لا تستند إلى أى حقائق، وتؤدى إلى بلبلة الرأى العام وإثارة القلق والذعر بين المواطنين

عن admin

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*