جارى فتح الساعة......
عاجل

د. غالى أبو الشامات يكتب عن الاستفتاء والاستثمار وشعب يعشق الحياة


د. غالى أبو الشامات

لم تكن بمفاجأة كل هذا الإقبال الجماهيري الحاشد على مراكز التصويت، فهذا الاستفتاء ليس فقط على التعديلات الدستورية إنما استفتاء شعبي عام على نهج النهوض بالدولة والإعمار و الإزدهار والتقدم الذي نراه يوماً بعد يوم.

جمهورية مصر العربية هي من أهم وأسرع اقتصاديات المنطقة والعالم نمواً، وهناك توجه دولي بزيادة الاستثمار في مصر لأن مصر قوية و آمنة ومستقرة و شعبها معطاء ومكافح و مثابر.

الاستثمار في مصر فرصة ذهبية لأي عربي أو أجنبي ، فالمساحات المتاحة للمصانع و للإنشاءات و للسياحة غير متوافرة في أي مكان آخر في العالم، وأهم من هذا الأسواق الكبيرة والواعدة المتاحة للجميع.

التعديلات الدستورية ضمنت الاستثمارات في جمهورية مصر العربية، نعم ضمنت استثمارات في جميع المجالات، لأن أي عربي أو أجنبي عندما يريد أن يستثمر في بلد أخر ينظر الى عامل الاستقرار والأمن والأمان، والإقبال الجماهيري الحاشد الذي رأيناه إنما يرمز إلى تطلع الشعب و حبه وإصراره على إكمال مشروع النهوض بالدولة إلى أعلى مستوى في العالم.

الاستقرار السياسي والأمني هما أهم عاملان لتشجيع الاستثمار، ونرى أن الجهود المبذولة من القيادة المصرية .. جهود جبارة وأشبه بالحلم، لأن السرعة التي نراها لم يسبق أن رأيناها في أي مكان آخر.

مبروك للمصريين جميعاً على اختيارهم الموفق والداعم لمسيرة النهوض و الإزدهار التي يقودها سيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي.

تحية للشعب المصري لأنه شعب واع ووطني و يعشق تراب بلده .. مصر.

ما حدث في أيام الاستفتاء كان فرح جماهيري ومسيرة وطن.. هنيئاً لكم أيها المصريين و هنيئاً لنا بشعب عربي أصيل، كريم ومضياف.

( كاتب المقال رجل أعمال ومستثمر لبنانى )

عن admin

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*