جارى فتح الساعة......
عاجل

عزيمة رئيس .. وإرادة شعب

د. غالى أبو الشامات

بقلم د. غالى أبو الشامات

مع بداية عام ٢٠١٩ مصر الحضارة و الازدهار تغدو بسرعة كبيرة نحو الأمام، وعنما تتجول في شوارع القاهرة لابد ان ترى ورشات عمل في معظم الطرق، من توسعة و إصلاح و انارة و خطط سير جديدة، و هذا كله ان دل يدل على تنفيذ رؤية سيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي بدقة شديدة. فالرئيس السيسي يعمل بكد و نشاط في تفعيل جميع قطاعات الدولة المصرية و في جميع محافظاتها.
الاقتصاد المصري من اقدم اقتصادات العالم و هو في تقدم مستمر، فبعد عمل شاق اصبح احتياط النقد بالدولار ٤٤ مليار و هذا إنجاز مهم جداً في فترة بسيطة.
الجانب الصحي للدولة المصرية في احترام التزاماتها الخارجية و تسديد ديونها في الوقت المحدد و هذا امر مهم جداً لان معظم الدول تتخلف عن تسديد ديونها و يتم تأجيلها. هذا مؤشر ممتاز، بأن الدولة المصرية ذو مصداقية و حرفية و مهنية في تعاملاتها.
هناك تعديلات ضخمة قادمة في التشريعات و القوانين المصرية لإتاحة الفرصة للمستثمر في التعامل بأريحية في مصر. أقول هذا ليس لان عندي معلومات بل لأني قارئ للانفتاح الاقتصادي و المالي في مصر و لأني ارى تطور هائل في حميع القطاعات الحكومية، فقد اصبحت الشركات الخاصة تتسابق مع مؤسسات الدولة و ليس العكس، فالقطاع الحكومي يتقدم بسرعة فائقة نحو الامام و الكوادر الإدارية تعمل بجد لتحقق المزيد من الإنماء. هذا هو العمل الحقيقي و هذا هو النشاط الحكومي، فحتى ساعات متأخرة في الليل ترى العمالة تعمل من دون كلل او ملل. العامل المصري مصمم على رؤية بلده في أبهى حللها و أنقى صورها، و هذا كله نتيجة تصميم و عزيمة سيادة الرئيس السيسي شخصياً.

عن admin

اترك رد