جارى فتح الساعة......
عاجل

فكــر في الحَبـة “حَبـة” مبادرة طلاب جامعة مصر الدولية للقضاء على تدوال المُسكنات



الوطن المصرى :فتحى السايح


” يا دكتور ممكن شريط مُسكن” هذه الجملة هي أكثر ما يسمعه الصيدلي خلال يومه، أسهل طريق للقضاء على الألم عند المصريين هو “حبة المسكن”، التى تحمل أضرارًا لا حصر لها. مما دفع مجموعة من طلاب “جامعة مصر الدولية” بالصف الرابع بانشاء حملة توعية كفكرة لمشروع تخرجهم تعتبر جديدة، وتنطوي فكرة المشروع الذي يحمل أسم فـــكر في الحبة “حبـة” على هدف اساسي وهو توعية المجتمع المصري بأضرار المسكنات.
ليس هذا فقط بل توسعت فكرة شباب الجامعة لتضع حلًا للمشكلة من خلال الحديث عن وسائل أخرى تساعد في تحمل الجسد للألم من دون مسكنات.
وقد أسفر استطلاع الرأي الذي قامت به الطالبات في الشارع المصري ومع طرح توصيات تقارير الأبحاث الطبية عن نتايج هامة وهى:

ـ أن 90% من المصريين يستخدمون المسكنات بدون مراجعة الجرعة المُحددة.

ـ أكتشف الطلاب أن الأفراط في تناول المسكنات يؤدي إلي أعراض جانبية خطيرة منها على سبيل المثال وليس الحصر، ضعف المناعة،
سهولة إنتكاسة الجسم بسبب تكوين مناعة مضادة ضد المسكن نفسه، مما يؤدي إلى زيادة جرعة المُسكن المطلوبة لخفض الألم.

ـ كما تساهم المُسكنات في تقرحات المَعدة بسبب المواد الكيميائية التي تفرزها المُسكنات في المَعدة.

ـ وعلى المدي الطويل تسبب المسكنات خطر الفشل الكبدي والكُلوي.

هذا على مستوى المخاطر التي تسببها المُسكنات وعلى مستوى الحلول والبدائل أكتشف الطُلاب أن شُرب المياه أحد اهم البدائل التى تساعد على تسكين حدة الألم والصداع وتقليل مُدته.

كذلك الرياضة البسيطة يومياً والتي تساعد على تنشيط العِظام وتقوية العضلات. وقد توصل الطُلاب لبديل لألم الأسنان الذي يعتبر أكثر انواع الألم إنتشارًا بين الكبار والصغار وهو خلط الفانيليا بالماء.
يضم فريق العمل الطالبات: رحاب مدحت، ونورهان الغزاوي، وحنين محمد، ونادين ماجد، ونانسي ماجد، وإنجي العزب.

عن admin

اترك رد