جارى فتح الساعة......
عاجل

مستشارة ” الاستعلامات” لـ الوطن المصرى”: ارسال مجموعات من داعش لأفغانستان لإشغال روسيا عن مساندة مصر

إجلال الجمل


الوطن المصرى – كامل فهمى

أكدت الخبيرة إجلال الجمل مستشارة بهيئة الإستعلامات سابقا أن هناك اتجاهين لتوجيه الدواعش بعد إعلان تحرير سوريا والعراق منهم .. الأول: التوجه للنيجر وتعزيز بوكو حرام فى الغرب الأفريقى ثم دفعهم شمالا إلى كل من المغرب والجزائر وليبيا لإسقاط الأنظمة بهم وتهديد الحدود الغربية المصرية ، أما التوجه الثانى سيكون نحو الأردن وإسقاط الملكية بها لإنشاء الدولة الفلسطينية البديلة و منها التوجه الى الشمال الشرقى لسيناء والسيطرة عليه وضم الشريط الشمالى الحدودى بالكامل للدولة الفلسطينية البديلة.. وسيكون تهديد حدود مصر الغربية وشمال سيناء فى توقيت متزامن لإضعاف وإنهاك قوات الجيش المصرى بهدف انشاء الدولة البديلة.

وأضافت الجمل قائلة : تمركز داعش فى افغانستان الهدف منه موجات ارهابية توجه شرقا لكل من روسيا والصين رداً على تحديهما نظام الدولار للاقتصاد والتجارة العالمية ولكسرهما واختراق سياسة وتسيد القطب الأمريكى الأوحد للنظام العالمى ، أما باكستان والهند فهما كفيلان بإنهاك انفسهم بأنفسهم.

 وقالت أن إعادة الدواعش إلى أوروبا كفيل بانشغالها بنفسها لدفع الأعمال الإرهابية وإنهاك رؤسائها بقضايا أمنهم الداخلى والكف عن محاولتهم الخروج من العباءة السياسية والعسكرية الأمريكية والرضوخ لدفع جزية الحماية لترامب.. أما بالنسبة لمصر فخطر دواعش أفغانستان سيكون غير مباشر وهو ألا تجد مصر حليف اخر تلجأ له لكسر الصلف الامريكى سوى أمريكا لإنشغال كلا من الصين وروسيا بأنفسهما لدرء ارهاب الدواعش.

مشيرة إلى أن بريطانيا واسرائيل مهمتهما الإستراتيجيات السياسية للإرهاب الداعشى .. وقطر التمويل ونشر الإيمان الداعشى .. وتركيا التدريب العسكرى ونشر الإيمان الداعشى وتنمية الموارد وتسهيل التنقل إلى الدول المستهدفة .. هؤلاء الأربع هم أقطاب الماسونية العالمية

عن admin

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*